المواضيع الأخيرة
» لكل شخص متردد بسبب اللغة الالمانية
أمس في 8:10 pm من طرف oktub

» دراسة الدكتوراة في المانيا
أمس في 7:50 pm من طرف oktub

» اجراءات تقديم التأشيرة لزوجة و الأبناء
أمس في 8:16 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» كتاب 1000 سؤال لاختبار توفل مع إجاباتها
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 3:17 pm من طرف مدير المنتدى

» تعرف على الدول التي يمكن لليبيين السفر اليها دون تأشيرة دخول
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:04 pm من طرف مدير المنتدى

» اتفاق حول منح التأشيرة تشيكيه لليبيين من تونس
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 12:34 pm من طرف مدير المنتدى

» نصيحة الله يرحم والديكم
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 5:19 am من طرف Sandrik

» دكتوراة في كندا
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 5:04 am من طرف Sandrik

» خطاب وزير التعليم المفوض بشأن الإسراع في احالة الربع الرابع
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:40 pm من طرف البتول محمد

» يمكنك أن تشفي نفسك
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:31 pm من طرف NAIMA BASHER

» تفويض النقل وتغيير الساحة
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 11:51 am من طرف البتول محمد

» السفارة الامريكية بتونس
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:43 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:27 pm من طرف dr.mhgb

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:20 am من طرف محمد الوحيشي

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:19 am من طرف محمد الوحيشي

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

ليبيون يقاضون شركة باعت القذافي أجهزة راقب بها معارضيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليبيون يقاضون شركة باعت القذافي أجهزة راقب بها معارضيه

مُساهمة من طرف الحالم في الأربعاء 16 يناير 2013, 3:04 pm

رفع خمسة ليبيين تعرضوا للتعذيب أثناء حكم معمر القذافي afro دعوى ضد شركة أميسيس في إطار تحقيق قضائي بالمشاركة في التعذيب في ليبيا يجري في حق الفرع الليبي لمجموعة «بول» الفرنسية للمعلوماتية، على ما أعلنت منظمة غير حكومية الثلثاء.

وأمرت محكمة الاستئناف في باريس بمتابعة التحقيق الذي فُتح بعد شكوى رفعتها منظمتان غير حكوميتين تتهمان أميسيس بالمشاركة في التعذيب عبر بيع النظام الليبي السابق أدوات مراقبة، بحسب ما صرّح محامي الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان باتريك بودوان.

وكانت النيابة استأنفت قرار قاضي التحقيق فتح تحقيق حول شكوى الاتحاد ورابطة حقوق الإنسان.

وادعى الضحايا الليبيون بوصفهم أطرافاً مدنيين في 10 كانون الثاني (يناير) في أعقاب زيارة لوفد من الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إلى ليبيا في كانون الأول (ديسمبر).

وقال بودوان: «عمد النظام القائم إلى توقيفهم وتعذيبهم وكان توقيفهم ناجماً مباشرة عن مراقبتهم بأنظمة وفرتها أميسيس».

والخمسة هم إمرأة وأربعة رجال من المدونين المعارضين لنظام القذافي ويقيمون في طرابلس وبنغازي ومصراتة، بحسب بودوان. وقال: «إنهم مستعدون للحضور والادلاء بشهاداتهم سريعاً أمام قاضي التحقيق».

وبدأت القضية مع اكتشاف صحافيين في «وول ستريت جورنال» في 29 آب (اغسطس) 2011 بعيد سقوط طرابلس وثائق تحمل شعار أميسيس في مبنى كان النظام الليبي يراقب منه الاتصالات. ورفضت أميسيس «بشدة» اتهامها «بالمشاركة في التعذيب».

واكدت أن العقد أُبرم في أجواء «تقارب ديبلوماسي» بين فرنسا وليبيا، في إشارة إلى زيارة القذافي لفرنسا في أواخر 2007.

الحالم
موفد رائع
موفد رائع

ذكر عدد المساهمات : 3477
نقاط : 62131
نقاط السٌّمعَة : 341
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى