المواضيع الأخيرة
» السفارة الامريكية بتونس
اليوم في 7:43 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» قرار ايفاد رقم 628/2015
أمس في 1:27 pm من طرف dr.mhgb

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
أمس في 1:20 am من طرف محمد الوحيشي

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
أمس في 1:19 am من طرف محمد الوحيشي

» فرصة سانحة للمعيدين للدراسات العليا بجامعة المرقب بعد اعفائهم من امتحان القبول
أمس في 12:35 am من طرف amir libya

» منح دراسية دولية
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:39 pm من طرف ساره ابو زيد

» يمكنك أن تشفي نفسك
الأحد 04 ديسمبر 2016, 8:19 pm من طرف NAIMA BASHER

» أكاديمية الدراسات العليا تفتح باب القبول والتسجيل للعام 2017
الأحد 04 ديسمبر 2016, 12:39 pm من طرف نورالدين الحداد

» تفويض النقل وتغيير الساحة
السبت 03 ديسمبر 2016, 7:40 pm من طرف amir libya

» هل يوجد من تحصل على التاشيرة ؟
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:56 pm من طرف oktub

» دكتوراة في كندا
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:54 pm من طرف oktub

» نوفر قبولات لغة و اكاديمي في كندا و سكن للعائلات
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:51 pm من طرف oktub

» معلومات عامة عن المدن الكندية من عدة نواحي(المعيشة-الدراسة-الجو...)
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:40 pm من طرف oktub

» خطاب وزير التعليم المفوض بشأن الإسراع في احالة الربع الرابع
السبت 03 ديسمبر 2016, 12:37 pm من طرف كابتشينو

» نماذج التفويض المالي المعتمدة 2016 بصيغة عالية الجودة للطباعة
السبت 03 ديسمبر 2016, 12:34 pm من طرف كابتشينو

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
محمد الوحيشي
 
amir libya
 
dr.mhgb
 
أبوبكر موسى حامد
 
محمد78
 

الموفد على الفيس بوك ...

المراقب المالي الجديد لسفارتنا في دولة "البرنسال" الصديقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المراقب المالي الجديد لسفارتنا في دولة "البرنسال" الصديقة

مُساهمة من طرف Hassan Saleh في الجمعة 25 يناير 2013, 3:04 am

.كتب
محمد سالم مرشان

لم أندهش كثيراً عندما عرفّني الشخص الجالس بجانبي في الطائرة على الدرجة الأولى بنفسه ، و بأنه المراقب المالي الجديد لسفارتنا في دولة "البرنسال" الصديقة ، و لكنني أندهشت كثيراً عندما رأيته يحاول جاهداً أن يشرح بلغة "الأشارات" لمضيفتنا التي حاولت هي الأخرى أن تفهم قصده و هي تتحدث معه بثلاث لغات "حية" إضافة إلى لغة حضارتها، بأنه بحاجة إلى قرصي "بانادول" لعلاج صداع رأسه .
و لكن دهشتي زادت و تضاعفت عندما تضايق مراقبنا المالي كثيراً من مضيفتنا وهي تحاول أن تفهمه بأنها لا تستطيع إعطاؤه هذا المسكن إلا بأمر من طبيب أو صيدلي مرخص له ، و لذلك ستقوم بالأعلان في الطائرة بأن هناك مريضاً بحاجة إلى إستشارة طبية ، وإذا وجد هذا الخبير بالدواء فإن هناك "بروتوكولاً" لابد من إتباعه حتى يتم صرف "البرنسامول" و الذي هو من إنتاج دولة "البرنسال" طبعاً ، فقوانين هذا البلد تعطي الأولوية لإنتاجها قبل منتجات باقي الدول ، و لذلك فعلى طائراتهم يضعون في صناديق الأسعافات الأولية أقراص "البرنسامول" و ليس "البانادول".
عندما أكملت المضيفة إجراءات صرف هذين القرصين "اللعينين" و اللذين زادا من صداع خبيرنا المالي قبل أن يحصل عليهما ، و التي إنتهت بإمضائي على النموذج الخاص بذلك و أخذ بياناتي الكاملة ، فاجأني بقوله "عندما كنت مراقباً مالياً في مستشفى (فزبنغابلس) كنت نقّدر نصرف شاحنة بانادول ، مش حبتين داروليّ عليهم عرس...".
عند منتصف الرحلة و بعد أن إلتهم مراقبنا تقريباً كل ما قدم له من طعام و "شراب" و خبز إضافي ، أخذ حقيبته التي طبع عليها إسم وشعار المؤتمر الطبي "الجماهيري" ومن "الحد للحد" و أخرج منها "كمبيوتراً كفياً" لم أرى له مثيلاً من قبل و كأنه "آيباد" من شركة التفاحة "المنتوشة"، فأستغفرت الله في نفسي التي ظنت بأن هذا الشخص هو أبعد ما يكون عن العلوم والتكنولوجيا بعد أن تبين لي جهله التام باللغة الأنجليزية ، إلا أنها سرعان ما أنفرجت أسارير نفسي ثانية عندما فتح الخبير برامج الألعاب و أبتدأ "بالكارطة" السوليتير و التي أكاد أجزم بأنه لا يوجد موظف حكومي ليبي "إلا ما رحم ربي" لم يصل إلى أعلى مستوياتها و التي تكتسب بالمران و التكرار المستمر للعب و إعادة الجولة تلو الأخرى .
بعد أن ملّ مراقبنا "الخمسيني العمر" من الكارطة ، فتح لعبة السيارات فأبطال النينجا فالطيور الغاضبة و أكمل لعبه عند قرب وصولنا بلعبة سونيك "الإصدار الأخير" .
لم يكلف مراقبنا المالي نفسه عناء شكري لتحملي مسئولية صرف البرنسامول و لا حتى بأبتسامة رضىً ، الأمر الذي جعلني أنفر منه طوال الرحلة , و أوجه بصري نحو نافذة الطائرة .
عندما هبطت الطائرة بسلامة الله أرض المطار صاح مخاطباً رفيقه بالقول "أن شاء الله غير حاجزيللنّا الليلة في خمس نجوم ، أحسن مانديرلهم ليلة حرفّة".
عندها فقط تيقنت فعلاً بأن ثورتنا "الفبرايرية طبعا"ً قد نجحت و آتت أكلها و بأننا على درب التقدم سائرون ، دمتم بسلام و أدام الله عليكم الصحة والعافية و حفظكم من شر التعامل مع "مكاتبكم الشعبية" في الخارج .

*"القصة حقيقية مع الأحتفاظ ببعض التفصيلات"

Hassan Saleh
موفد مميز
موفد مميز

ذكر عدد المساهمات : 669
نقاط : 12717
نقاط السٌّمعَة : 165
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى