المواضيع الأخيرة
» اجراءات تقديم التأشيرة لزوجة و الأبناء
اليوم في 8:16 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» كتاب 1000 سؤال لاختبار توفل مع إجاباتها
أمس في 3:17 pm من طرف مدير المنتدى

» تعرف على الدول التي يمكن لليبيين السفر اليها دون تأشيرة دخول
أمس في 2:04 pm من طرف مدير المنتدى

» اتفاق حول منح التأشيرة تشيكيه لليبيين من تونس
أمس في 12:34 pm من طرف مدير المنتدى

» نصيحة الله يرحم والديكم
أمس في 5:19 am من طرف Sandrik

» دكتوراة في كندا
أمس في 5:04 am من طرف Sandrik

» خطاب وزير التعليم المفوض بشأن الإسراع في احالة الربع الرابع
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:40 pm من طرف البتول محمد

» يمكنك أن تشفي نفسك
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:31 pm من طرف NAIMA BASHER

» تفويض النقل وتغيير الساحة
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 11:51 am من طرف البتول محمد

» السفارة الامريكية بتونس
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:43 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:27 pm من طرف dr.mhgb

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:20 am من طرف محمد الوحيشي

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:19 am من طرف محمد الوحيشي

» فرصة سانحة للمعيدين للدراسات العليا بجامعة المرقب بعد اعفائهم من امتحان القبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:35 am من طرف amir libya

» منح دراسية دولية
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:39 pm من طرف ساره ابو زيد

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

depressive disorder

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

depressive disorder

مُساهمة من طرف عبد الناصر في الإثنين 18 فبراير 2013, 8:07 pm

السلام عليكم..فيما يلي ترجمة الرابط الرائع الذي أرسلته الاستاذة المعيدة نعيمة فيما يتعلق بظاهرة أو مرض الاكتئاب..واعتذر ان كانت بعض الجمل ركيكة أو غير واضحة لغويا لأن تخصصي ليس طبي كما اعتذر عن مشاكل تنسيق الكتابة...وعلى العموم بذلت فيها كل وسعي وأرجو أن نستفيد منها جميعا وأن نفتح باب النقاش بشأنها..كما أدعو الاستاذة نعيمة إلى إرسال المزيد من الروابط الطبية الهامة من هذا النوع..,شكرا جزيلا. ملحوظة: النص أولا بالانجليزي باللون الأحمر ثم الترجمة باللون الأزرق..والمصدر موضوع تحت الترجمة مباشرة.

What is a depressive disorder?
Depressive disorders have been with mankind since the beginning of recorded history. In the Bible, King David, as well as Job, suffered from this affliction. Hippocrates referred to depression as melancholia, which literally means black bile. Black bile, along with blood, phlegm, and yellow bile were the four humors (fluids) that described the basic medical physiology theory of that time. Depression, also referred to as clinical depression, has been portrayed in literature and the arts for hundreds of years, but what do we mean today when we refer to a depressive disorder? In the 19th century, depression was seen as an inherited weakness of temperament. In the first half of the 20th century, Freud linked the development of depression to guilt and conflict. John Cheever, the author and a modern sufferer of depressive disorder, wrote of conflict and experiences with his parents as influencing his development of depression.
In the 1950s and '60s, depression was divided into two types, endogenous and neurotic. Endogenous means that the depression comes from within the body, perhaps of genetic origin, or comes out of nowhere. Neurotic or reactive depression has a clear environmental precipitating factor, such as the death of a spouse, or other significant loss, such as the loss of a job. In the 1970s and '80s, the focus of attention shifted from the cause of depression to its effects on the afflicted people. That is to say, whatever the cause in a particular case, what are the symptoms and impaired functions that experts can agree make up a depressive disorder? Although there is some argument even today (as in all branches of medicines), most experts agree on the following:
1. A depressive disorder is a syndrome (group of symptoms) that reflects a sad and/or irritable mood exceeding normal sadness or grief. More specifically, the sadness of depression is characterized by a greater intensity and duration and by more severe symptoms and functional disabilities than is normal.
2. Depressive signs and symptoms are characterized not only by negative thoughts, moods, and behaviors but also by specific changes in bodily functions (for example, crying spells, body aches, low energy or libido, as well as problems with eating, weight, or sleeping). The functional changes of clinical depression are often called neurovegetative signs. This means that the nervous system changes in the brain cause many physical symptoms that result in diminished participation and a decreased or increased activity level.
3. Certain people with depressive disorder, especially bipolar depression (manic depression), seem to have an inherited vulnerability to this condition.
4. Depressive disorders are a huge public health problem, due to its affecting millions of people. Facts about depression include that approximately 10% of adults, up to 8% of teens, and 2% of preteen children experience some kind of depressive disorder. Postpartum depression is the most common mental health disorder to afflict women after childbirth.

5. Depression is usually first identified in a primary-care setting, not in a mental health professional's office. Moreover, it often assumes various disguises, which causes depression to be frequently underdiagnosed.
6. In spite of clear research evidence and clinical guidelines regarding therapy, depression is often undertreated. Hopefully, this situation can change for the better.
7. For full recovery from a mood disorder, regardless of whether there is a precipitating factor or it seems to come out of the blue, treatment with medication and/or electroconvulsive therapy (ECT) (see discussion below) and psychotherapy are necessary.[/color
]
الترجمة

ماهو مرض الاكتئاب depressive disorder ؟
مرض الاكتئاب ولد مع البشرية مع بداية تسجيل التاريخ البشري. ويخبرنا الإنجيل أن كل من الملك ديفيد وجوب King David&Job قد عانا من هذا المرض. وقد أشار هيبوقراطيس Hippocrates إلى الاكتئاب بوصفه السوداء Melancholia ( مصطلح اغريقي قديم يعني السوداء) والذي يعني حرفيا العصارة السوداء black bile , حيث أن هذه العصارة السوداء كانت تشكل جنبا إلى جنب مع الدم blood ,البلغم phlegm والعصارة الصفراء yellow bile السوائل الأربعة التي كانت تميز نظرية علم النفس الطبي الرئيسية في ذلك الوقت. والاكتئاب الذي يشار إليه أيضا بالاكتئاب العيادي أو السريري clinic depression تم تناوله داخل حقول الأداب والفنون لمئات الأعوام, ولكن ماالذي نعنيه في الوقت الحاضر عندما نشير إلى مرض الاكتئاب؟
في القرن التاسع عشر كان ينظر للاكتئاب بوصفه ضعف متوارث في المزاج الشخصي, وفي النصف الأول من القرن العشرين ربط فرويد Freud الاكتئاب بمسألة الذنب والصراع, جون شيفرJohn Cheever مؤلف وأحد الذين عانوا حديثا من مرض الاكتئاب تحدث عن صراعه وتجاربه مع والديه كمؤثرات لنشؤ مرض الاكتئاب عنده.

في أعوام الخمسينات والستينات "من القرن العشرين" تم تقسيم الاكتئاب إلى نوعين : باطني endogenous وعصبي neurotic. النوع الأول endogenous يعني أن مصدر الاكتئاب يكون من داخل الجسم , ربما بسبب وراثي أو أن يكون مجهول المصدر. النوع الثاني neurotic أو الاكتئاب التفاعلي يحدث بسبب عوامل مشتركة بيئية واضحة مثل موت الزوج أو أي خسارة بارزة أخرى مثل خسارة الوظيفة.
في أعوام السبعينات والثمانينيات , تم تحويل الانتباه من أسباب الاكتئاب إلى تأثيراته على الأشخاص المرضى, بعبارة أخرى, انتقل الاهتمام من أسباب الاكتئاب في حالات معينة إلى تناول الأعراض ومظاهر الخلل التي يتفق الخبراء أنها تشكل مرض الاكتئاب .
وعلى الرغم من أنه هناك بعض الجدل في الوقت الحاضر ( كما هو الحال في باقي فروع الطب) إلا أن معظم الخبراء يتفقون على النقاط الأتية:
1- مرض الاكتئاب يشكل عرض معين ( أو مجموعة من الأعراض) التي تعكس وجود حالة حزن أو انزعاج تفوق حالات الحزن أو الأسى الطبيعية.
2- علامات وأعراض الاكتئاب لاتتميز فقط بوجود أفكار ومشاعر وتصرفات سلبية, بل أيضا بوجود تغيرات محددة في الوظائف الجسدية ( على سبيل المثال: نوبات بكاء- ألام جسدية- انخفاض معدلات الطاقة أو الرغبات الجنسية, بالاضافة إلى وجود مشكلات متعلقة بتناول الطعام, الوزن والنوم). تغيرات النظام العصبي في المخ تتسبب في حدوث أعراض طبيعية ينتج عنها مسألة الانطواء وزيادة أو نقصان مستويات القيام بأنشطة معينة.
3- بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب خاصة ذلك النوع المسمى الاكتئاب الاضطرابي manic depression يبدو أن لديهم استعداد متوارث للتعرض لمثل هذه الحالة.
4- يشكل مرض الاكتئاب وجود مشكلة صحية عامة ضخمة, بسبب تعرض ملايين الأشخاص للاصابة به, والحقائق حول هذا المرض تشير إلى اصابة نحو 10% من البالغين به, وأكثر من 8% من المراهقين, كما أن نحو 2% من الأطفال قبل سن المراهقة preteen children يتعرضوا لبعض أنواع مرض الاكتئاب. اكتئاب مابعد الحمل postpartum depression يعد أحد أبرز الأمراض الصحية العقلية الشائعة التي تصيب المرأة بعد فترة الولادة.
5- دائما مايشار للاكتئاب في سياق مجال الرعاية الصحية الأولية, وليس داخل سياق مجال عمل الصحة العقلية, علاوة على ذلك, فإن الاكتئاب غالبا مايتضمن خفايا متنوعة تجعل من مسألة تشخيص الاكتئاب في الغالب مسألة مستعصية.
6- على الرغم من وجود أدلة بحثية واضحة وارشادات طبية فيما يتعلق بمسألة العلاج, فإن الاكتئاب دائما ما يتم علاجه بشكل غير فعالundertreated, غير أن الأمال تتجه أن هذا الوضع قد يتغير للأفضل في المستقبل.
7- للعلاج بشكل كامل من أي مرض متعلق بالمزاج الشخصي,بغض النظر إذا كان متعلق بعوامل خارجية "مشتركة" أو بشئ غير متوقع of the blue , فإنه يكون من الضروري هنا العلاج باستخدام عقاقير طبية أو باستخدام الصدمات الكهربائية electroconvulsive therapy ((ECT أو باستخدام العلاج النفسي psychotherapy .


المصدر الرئيسي: http://www.medicinenet.com/depression/page2.htm


عبد الناصر
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى العام و سوق المنتدى


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 3401
نقاط : 50259
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: depressive disorder

مُساهمة من طرف قرة عيني صلاتي في الإثنين 18 فبراير 2013, 8:39 pm

بارك الله مجهوداتك أخى عبدالناصر
مجهودات رائعة تشكر عليها

بالرغم من وجود المرض فيما بيننا وهناك الكثير من الحالات التى نراها فى مجتمعاتنا
فأحيانا يصل المرض الى الاحباط الشديد الذى يؤدى بالمريض الى الانتحار او الانعزال التام عن الناس والشعور بالغربة النفسية
مع وجود كل من حوله ...............ولكنهم اذا عاشوا حياتهم باطمئنان وقرب من الله سبحانه وتعالى سيكون الوضع مختلف جدا

ولعلى انقل لك بعض من كلمات الدكتور عبدالله خاطر رحمه الله فى علاج الاكتئاب من واقع القرآن والسنة

إن في القرآن والسنة الوقاية والعلاج لحالات الحزن والاكتئاب ، وخاصة ما كان منها لأسباب خارجية ، وهذا من رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده ؛ إذ أنه – سبحانه – جعل القرآن شفاءً ورحمة للمؤمنين ، وما عليهم سوى العودة إليه وإلى سنة المصطفى ليفوزوا بالسعادة والراحة في الدارين.......يتبع

_______________________________

....اللهم اغفر لــــــى ولوالـــــــــــــدى وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .....

قرة عيني صلاتي
عضو إداره
عضو إداره

مشرفة منتدى الطلاب الليبيين الدارسين بالداخل
و قسم اللغات الاخري



الأوسمة:
  • وسام الإدارة


انثى عدد المساهمات : 1558
نقاط : 21287
نقاط السٌّمعَة : 389
تاريخ التسجيل : 26/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى