المواضيع الأخيرة
» التاشيرة البريطانية نوع ( Tier 4 ) تابع
اليوم في 7:46 am من طرف ضاوي الضاوي

» اتفاق حول منح التأشيرة تشيكيه لليبيين من تونس
أمس في 3:50 pm من طرف Libya Libya

» كتب في علم النبات
أمس في 3:34 pm من طرف Libya Libya

» تفويض النقل وتغيير الساحة
أمس في 2:38 pm من طرف البتول محمد

» طلب وليس امر
الجمعة 09 ديسمبر 2016, 5:31 pm من طرف كابتشينو

» لكل شخص متردد بسبب اللغة الالمانية
الخميس 08 ديسمبر 2016, 8:10 pm من طرف oktub

» دراسة الدكتوراة في المانيا
الخميس 08 ديسمبر 2016, 7:50 pm من طرف oktub

» اجراءات تقديم التأشيرة لزوجة و الأبناء
الخميس 08 ديسمبر 2016, 8:16 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» كتاب 1000 سؤال لاختبار توفل مع إجاباتها
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 3:17 pm من طرف مدير المنتدى

» تعرف على الدول التي يمكن لليبيين السفر اليها دون تأشيرة دخول
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:04 pm من طرف مدير المنتدى

» نصيحة الله يرحم والديكم
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 5:19 am من طرف Sandrik

» دكتوراة في كندا
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 5:04 am من طرف Sandrik

» خطاب وزير التعليم المفوض بشأن الإسراع في احالة الربع الرابع
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:40 pm من طرف البتول محمد

» يمكنك أن تشفي نفسك
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:31 pm من طرف NAIMA BASHER

» السفارة الامريكية بتونس
الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 7:43 am من طرف أبوبكر موسى حامد

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

حكام ليبيا الجدد يتعلمون فن التلاعب بالعقول .. بقلم / محمد الرفادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكام ليبيا الجدد يتعلمون فن التلاعب بالعقول .. بقلم / محمد الرفادي

مُساهمة من طرف بنغازي2020 في الخميس 14 مارس 2013, 4:52 am

التلاعب بعقول البسطاء هي وسيلة تجيد استخدامها النخب الحاكمة في جميع دول العالم من الأكثر تطرفاً في ألدكتاتوريه إلى أكثرها تحرراً ففي الولايات المتحدة الامريكيه يجب ان يكون هناك خطر يواجه ألامه الامريكيه طبعاً النخب الحاكمة تنسج الخطر من وحي خيالها وتحاول اقناع الناس والرأي العام ان هذا الخطر حقيقي وسيزعزع امن الوطن والمواطن في امريكا ، على مر العقود الماضيه كان الخطر الذي يهدد امريكا يأخذ عدة وجوه وأشكال على حسب مصالح و أهداف النخب الحاكمة ، لعقود طويلة كانت الشيوعيه هي البعبع الذي يستخدمه السياسيين الأمريكيين لتخويف الشعب و بأن الشيوعيين يتآمرون من أجل هدم قلعة العم سام وعندما انتهت الشيوعية ظهر العدو الجديد الذي تم تخليقه في أروقة المخابرات الأمريكية وهو القاعدة ، تأثير التلاعب بالعقول كبير ولا يتخيله عقل فكثير من الامريكيين اليوم يعتقدون ان سكان الفضاء يعدون العده لغزو الولايات المتحده في أي وقت ، هذا حال اكبر الدول و أكثرها مدنيه وحضاره ، أما في الدول المتخلفه يتبع الاسلوب نفسه لكن مع رداءه في العرض وسوء في الاخراج وليس علينا ببعيد الاسلوب الذي استخدمه رؤساء دول الربيع العربي في شن حملاتهم الاعلاميه ضد الثورات التي هزت عروشهم فقد استخدموا خيالهم البائس في خلق صوره مشوهه عن مايحدث ولن ننسي الحمله الاعلاميه التي شنها فرسان الاعلام في العهد البائد عندما وصفوا الثوار بأنهم مهلوسين ومتعاطي حبوب وجرذان وصليبيين وقد نجحوا في ذلك نجاحاً كبيراً حتى ان شريحة كبيره من الليبيين عندما رأو الثوار داخل باب العزيزه قالو ان هذا استديو في قطر فقد نبهنا الدكتور يوسف والاستاذ حمزه على هذا الموضوع منذ فتره طويله ، المحزن وما يثير الاسى في القلوب ان اسلوب التلاعب بعقول الليبيين البسطاء مازال يستخدم من قبل النخب الحاكمه الجديده في ليبيا ولكن بطريقه رديئه اكثر ردائة من قناة القنفوده ومن هاله و يوسف وحمزه والمثير لخيبة الامل العظيم ان هناك شريحه عظيمه من الشعب الليبي تنجر وتنقاد وتصدق ما تخرجه لهم النخب الحاكمه ولعل اكبر عفريت يخوفون به الشعب هو الازلام ، بصراحه لا أخفي عليكم فأنا احد من انجروا لتصديق هذه الترهات و قد ارهقني التفكير في موضوع الازلام ومع كثرة التفكير ظهرت عندي علامات استفهام كثيرة وعلامات تعجب أكثر ، من هم الازلام ومن هم أخطر الازلام فأكتشفت بتفكيري العبقري ان اكبر الازلام و أخطرهم هم البغدادي و السنوسي و احمد ابراهيم وغيرهم وهم الحرس القديم للقذافي واليد الحديديه والعقل المدبر الغريب في الامر ان هذه العصابه هي في غيابات السجن ورهن الاغلال اذاَ عن أي ازلام يتكلمون ألم يصدر المؤتمر الوطني القرار رقم 7 بهدف تطهير ليبيا من الازلام وتعالت زغاريد العجائز وهتافات الدراويش عند سماع الاخبار السارة بالقبض على خميس وموسى ابراهيم ، الم يحتفل الدهماء والسذج بأعلان التحرير الحقيقي لكامل التراب الليبي من الازلام أذاً عن أي أزلام يتكلمون اليوم ، مايحدث في ليبيا اليوم يثير الاسى في النفس ولا يدل الا على شيئ واحد وهي طريقة القذافي في الحكم وهي طريقة فرعون الذي أستخف قومه فأطاعوه ، حكام ليبيا الجدد يستخدمون نفس الاسلوب عندما تشاهد القنوات الليبية يصيبك الغثيان والقرف بل يصل بك الامر الى الرغبه في التقيؤ عندما تسمع المذيعين البعيدين كل البعد عن ابسط قواعد المهنيه في الاعلام وهم يثيرون مخاوف الناس من الازلام الذي يريدون استرجاع دولة الجماهيرية وهذه دعوه مني لأغلب الاعلاميين على الساحة الليبية بأستثناء الشرفاء والوطنيين لأني اتكلم عن الببغاوات التي تزعج اذاننا بما يمليه عليهم مدير القناه أو رئيس الحزب الذي يملك القناه هؤلاء الببغاوات يجب ان يأخذوا دورات في الاعلام وفي الحرب الاعلاميه من هاله وشاكير لأنهم بألتأكيد أفضل وأكثر أقناعاً من ببغاوتنا الجدد ، نرجع لموضوعنا الرئيسي وهو الازلام الذين استهلكت تفكيري فيهم هل تعقولون يا أبناء شعبي الطيب ان يجروء أي شخص مهما كانت شجاعته ومهما كان المبلغ المالي الذي تحصل عليه أن يرفع الخرقه الخضراء وينادي بعوده حكم العقيد في احد شوارع بنغازي ، بنغازي بنغازي رددوا هذه الكلمه في عقولكم ماهي الصوره التي ترونها عند ترديد هذه الكلمه أنا متأكد أن الصوره التي قفزت الى عقولكم هي صورة أسود غاضبه لم تهدأ ولم تعرف النوم حتى أسقطت القذافي من على عرشه ، هل تعقولن ان يدخل ثعلب الى عرين الاسود لكي يحكمها أو يخيفها أنتم واهمون يا من ترغبون في التلاعب بعقولنا و لكني التمس لكم العذر لأنكم تختلفون عن أسود بنغازي ومصدر الاختلاف هو الخوف العظيم الذي يسكن في قلوبكم من كلمة معمر هذا الخوف لم يتجرأ على كسره الا أسود بنغازي ينغازي بنغازي بنغازي الا تستحون على وجوهكم عندما تنفرون كالأرانب الخائفه وأنتم ترددون بأن بنغازي ستقع في أيدي الازلام و بأن بنغازي هي معقل الازلام في ليبيا ومصدر خوفكم الوحيد من ملفات صوتيه يرسلها اعلاميو العهد البائد وبعض البائسين الذين يستخدمون اسماء مستعاره وصور للقذافي ويقولون لكم على الفيس بوك نحن (قادمون) ، أنتم والله لا تملكون ذرة من الحياء ، ولعلم كل من يحاول ان يقول ان بنغازي فيها ازلام أنا اقول له ان ليبيا بمجملها عصية عن الازلام و الوجود الحقيقي الوحيد للأزلام في ليبيا هو في أروقة المؤتمر الوطني و هو ما ثبت من خلال للجنة النزاهة ففي كل اسبوعين تخرج علينا للجنة النزاهة بأسم احد الاعضاء المبجلين لا تنطبق عليه معايير النزاهه ويشتبه في انتمائه لأزلام معمر ، بالله عليكم استحوا يا من تملكون وسائل الاعلام في ليبيا يا من تملكون جيوش من الدراويش والامعات على مواقع التواصل الاجتماعي عملها الوحيد هو اجترار قيئكم المقزز ، و أن لم تستحوا فأفعلو ماشئتم ، لا ولن تستطيعو التلاعب بعقولنا .

بنغازي2020
موفد مشارك
موفد مشارك

ذكر عدد المساهمات : 43
نقاط : 4413
نقاط السٌّمعَة : 38
تاريخ التسجيل : 13/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكام ليبيا الجدد يتعلمون فن التلاعب بالعقول .. بقلم / محمد الرفادي

مُساهمة من طرف املى فى الله كبير في الخميس 20 يونيو 2013, 2:51 pm

كلام منطقى وجميل.ياحر.ولكن للاسف فعلا تبت لنا لايوجد لا اعلام ولا اعلامين ف ليبيا ..وكل قناة فعلا تتبع اجندة معينة وتتبع احزاب واشخاص تلمعهم وتصنع طغاة بدل من كان لدينا طاغى واحد ولتضحك على عقول الليبين من ذوى الشريحة الغير مثقفة مهما كانت شهاداتهم...
الى متى ياليبين فعلا الى متى نصبح مثال الجهل امام العالم !!!!!! ربى يحفطك يابلادى

_______________________________


املى فى الله كبير
موفد جديد
موفد جديد

انثى عدد المساهمات : 11
نقاط : 2690
نقاط السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 20/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى