المواضيع الأخيرة
» لو سمحتو قوائم تفويضات النقل 18 و19 و20 لسنة 2016 ميلادي
الإثنين 16 يناير 2017, 8:38 pm من طرف libyana79

» الدليل الشامل في شرح حجز بطاقة فيزا إلكترون من مصرف الجمهورية
الإثنين 16 يناير 2017, 10:32 am من طرف نورالدين الحداد

» دراسة دكتوراة هندسة كهربائية
الإثنين 16 يناير 2017, 1:51 am من طرف alshari

» دراسة دكتوراة هندسة كهربائية
الإثنين 16 يناير 2017, 1:44 am من طرف alshari

» السفارة الامريكية فى تونس
الأحد 15 يناير 2017, 11:42 am من طرف ashraf ali 82

» بخصوص تمديد درجة
الجمعة 13 يناير 2017, 7:28 pm من طرف Ali ali99

» توفير قبول فى جامعات فى الخارج
الجمعة 13 يناير 2017, 11:31 am من طرف نورالدين الحداد

» بخصوص تمديد درجة
الجمعة 13 يناير 2017, 4:14 am من طرف Ali ali99

»  استفسار حول قبول مشروط
الجمعة 13 يناير 2017, 1:15 am من طرف shooting star

» قرار 293 لسنة 2013 ... مجهدات شخصية
الخميس 12 يناير 2017, 9:22 pm من طرف الحوسين

» الملتقي الخاص بالطلبة المدرجين في تفويضات النقل أرقام ( 18 ، 19 )
الأربعاء 11 يناير 2017, 9:07 pm من طرف mado

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الأربعاء 11 يناير 2017, 8:37 pm من طرف Majda ali

» لمن لديه فكرة عن ماجستير اللغة الانجليزية في امريكا
الأربعاء 11 يناير 2017, 4:08 am من طرف shooting star

» قرار 56,183/2016
الإثنين 09 يناير 2017, 11:05 pm من طرف Abubaker Alhashani

» استفسار بخصوص قرارات وزير التعليم العالي والبحث العلمي من رقم (696) الي (700) لسنة 2013 م
الأحد 08 يناير 2017, 5:51 pm من طرف نورالدين الحداد

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
alshari
 
نورالدين الحداد
 
libyana79
 

الموفد على الفيس بوك ...

الزواج والصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الزواج والصدق

مُساهمة من طرف عبدُ الله في السبت 23 مارس 2013, 3:36 am

قصة وعبرة
حوالي العام 250 قبل الميلاد , في الصين القديمة , كان أمير منطقة تينغ زدا على وشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان عليه أن يتزوج أولاً , بحسب القانون.

وبما أن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةً يستطيع أن يمنحها ثقته العمياء. وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعو بنات المنطقة جميعًا
لكي يجد الأجدر بينهن.

عندما سمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعدادات للجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير.

وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها , تفاجئت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا.

لف اليأس المرأة وقالت :
(( وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟ وحدهنّ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ. اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تمامًا أنكِ تتألمين , ولكن لا تحوّلي الألم إلى جنون! ))

أجابتها الفتاة :
(( يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًا أني لن أُختار, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير , فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري-))

في المساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر , وهن يرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل من أجل الفرصة التي سنحت لهن.

محاطًا بحاشيته , أعلن الأمير بدء المنافسة وقال :
(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).

حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًا في فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانت تعتقد أن الأزهار إذا كبرت بقدر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق من النتيجة- .

مرّت ثلاثة أشهر , ولم ينمُ شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعين والفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا , ولكن لم تحصل على أية نتيجة. يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا.

مضت الأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لا تملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولة ولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط في الموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتها الأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم.

حلّ يوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة , ورأ ت أن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة؛ وكانت أزهار كل واحدة منهن أجمل من الأخرى , وهي من جميع الأشكال والألوان.

أخيرًا أتت اللحظة المنتظرة. دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه. وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره , وأشار إلى ابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة.

احتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا.

عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :
(( هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة ؛ زهرة الشرف. فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت عقيمة , ولا يمكنها أن تنمو بأية طريقة )).

الصدق من أجمل وأرقى الحلي التي تزين المرأة الفاضلة
وتــجعلها ملــكة متوجه على عرش الاحترام والتقدير.
**امير**

_______________________________

اللهم اشغل قلوبنا بحبك ، وألسنتنا بذكرك ، وأبداننا بطاعتك ، وعقولنا بالتفكر في خلقك والتفقه في دينك.


علِم وَلدكَ القُرآنْ ، وَالقُرآنْ سَيعلِّمهُ كُل شَيء


قالوا: مسكين من لا يعرف الانجليزية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس
فرد قائلا: مسكين من لا يعرف العربية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس

عبدُ الله
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى الإجتماعي

  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 1690
نقاط : 25488
نقاط السٌّمعَة : 386
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواج والصدق

مُساهمة من طرف boheda88 في السبت 23 مارس 2013, 11:11 am

قصة رائعة وجميلة

boheda88
موفد فعال
موفد فعال

ذكر عدد المساهمات : 164
نقاط : 5249
نقاط السٌّمعَة : 45
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواج والصدق

مُساهمة من طرف farajarkeas في السبت 23 مارس 2013, 12:50 pm

قصة معبره..
شكرا جزيلا لك

_______________________________

أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله

لا يتواضع إلا '' الكبير '' ولا يتكبر إلا '' الحقير '' و لا تقاس العقول بالأعمار فكم صغير عقله بارع .. وكم من كبير عقله فارغ .!



من أذنب وهو يضحك دخل النار وهو يبكي

farajarkeas
عضو إداره
عضو إداره

مشرف منتدى الدراسة الأكاديمية والبحث العلـــــــــمي
مشرف منتدى الطلاب الليبيين في آســــــــــــــــــــــــــــــــيا
والســـــاحات الاوروبـية
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 888
نقاط : 19429
نقاط السٌّمعَة : 127
تاريخ التسجيل : 16/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواج والصدق

مُساهمة من طرف قرة عيني صلاتي في السبت 23 مارس 2013, 1:14 pm

كما يقال الصدق انجاك ..هنا الصدق زوجك .......قصة رائعة .... سلمت يداك

_______________________________

....اللهم اغفر لــــــى ولوالـــــــــــــدى وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .....

قرة عيني صلاتي
عضو إداره
عضو إداره

مشرفة منتدى الطلاب الليبيين الدارسين بالداخل
و قسم اللغات الاخري



الأوسمة:
  • وسام الإدارة


انثى عدد المساهمات : 1558
نقاط : 21369
نقاط السٌّمعَة : 389
تاريخ التسجيل : 26/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواج والصدق

مُساهمة من طرف عبدُ الله في الإثنين 25 مارس 2013, 11:35 am

شكرا على مروركم الطيب
مع التحية

_______________________________

اللهم اشغل قلوبنا بحبك ، وألسنتنا بذكرك ، وأبداننا بطاعتك ، وعقولنا بالتفكر في خلقك والتفقه في دينك.


علِم وَلدكَ القُرآنْ ، وَالقُرآنْ سَيعلِّمهُ كُل شَيء


قالوا: مسكين من لا يعرف الانجليزية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس
فرد قائلا: مسكين من لا يعرف العربية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس

عبدُ الله
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى الإجتماعي

  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 1690
نقاط : 25488
نقاط السٌّمعَة : 386
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواج والصدق

مُساهمة من طرف لوزا في الإثنين 25 مارس 2013, 12:57 pm

وننجي الصادقين بصدقهم
هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم

للأسف ,,,,,للأسف الانسان الصادق في وطني يحارب

ويعذب وتتم تصفيته والتشهير به والتبلي عليه

ولكن......حسبنا الله ونعم الوكيل

حسبنا الله ونعم الوكيل

حسبنا الله ونعم الوكيل

اللهم اجعلني ممن يتحري الصدق حتي يكتب عن الله صديقا

واجعل لي لسان صدق في العالمين,,,وتوفني وأنت راض عني

وان اردت فتنة بقوم فتوفني يا رب غير مفتون ولا ضال

_______________________________


ولي وطن ليس العشق يكفيه***ولا قصائد بني قوم تكافئه
يسكن هواه بصدري واخفيه***لعلمي ان الحب فعل ينقصه

كم مرة بالانكار والعجز نرميه***ويمد يديه بالاحسان ونخذله

يا وطن يندب حظه وينعيه***ويرجوا الخلاص فنشكوه ونلعنه

لوزا
موفد رائع
موفد رائع

انثى عدد المساهمات : 2003
نقاط : 22797
نقاط السٌّمعَة : 234
تاريخ التسجيل : 07/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى