المواضيع الأخيرة
» دورة تدريبية في معايير المحاسبة الدوليه تعقد في ماليزيا دبي لندن باريس روما مدريد سنغافورة
أمس في 11:18 am من طرف مركز المجد

» دورة مهارات التعامل مع الناس صعبي المراس و تغيير عاداتهم تعقد في فرنسا اسبانيا بريطانيا
أمس في 11:04 am من طرف مركز المجد

» دورة مهارات الاتصال و الحوار و الاستماع تعقد في دبي تركيا ماليزيا المغرب مصر لبنان تونس
أمس في 10:46 am من طرف مركز المجد

» دورة ادارة المشتريات و اللوازم و المخزون تعقد في شرم الشيخ وجكارتا وبرشلونة
أمس في 8:55 am من طرف المجد للتدريب

» دورة ادارة شؤون الموظفين ودورات مالية وادارية وتدريب وتخطيط
أمس في 8:52 am من طرف المجد للتدريب

» قبول في تركيا عاجل جدا
الإثنين 27 مارس 2017, 4:51 pm من طرف بنت ليبيا22

» جزء من قرار 313 2014
السبت 25 مارس 2017, 11:34 pm من طرف Essadek

» اشتراك القنوات العربية iptv للمغتربين
الجمعة 24 مارس 2017, 3:57 pm من طرف elmaher

» #المركز الدولى للتدريب والاستشارات خصم 30% على جميع الدورات بجميع انحاء العالم
الخميس 23 مارس 2017, 5:26 pm من طرف امل باشاا

» #دورة الملكية الفكرية بشكل عام ودورها في الإنماء
الخميس 23 مارس 2017, 5:23 pm من طرف امل باشاا

» #دورة إدارة المشاريع الإحترافية Project Management ( PMP)
الخميس 23 مارس 2017, 5:11 pm من طرف امل باشاا

» #المركز الدولى للتدريب والاستشارات خصم 30% على جميع الدورات بجميع انحاء العالم
الخميس 23 مارس 2017, 5:08 pm من طرف امل باشاا

» #دورة تنفيذ أعمال المراجعة بإستخدام الحاسب الإلكترونى
الخميس 23 مارس 2017, 5:07 pm من طرف امل باشاا

» #دورة إعداد الجداول الإحصائية وتحليل البيانات باستخدام الحاسب الإلكتروني
الخميس 23 مارس 2017, 5:06 pm من طرف امل باشاا

» الاستراتيجيات المتقدمة لتطوير الأداء المهنى للمحاسبة وفق معايير المحاسبة الدولية
الخميس 23 مارس 2017, 5:06 pm من طرف امل باشاا

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مركز المجد
 
المجد للتدريب
 
بنت ليبيا22
 

الموفد على الفيس بوك ...

تساؤلات دستورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تساؤلات دستورية

مُساهمة من طرف عبد الناصر في السبت 04 مايو 2013, 12:17 pm



الملك هو الرئيس الأعلى للدولة، الملك مصون وغير مسوؤل، الملك يصدق على القوانين ويصدرها، الملك يضع اللوائح اللازمة لتنفيذ القوانين،الملك يحل مجلس النواب، الملك هو القائد الأعلى لجميع القوات المسلحة، يعلن الملك الحرب ويعقد الصلح، الملك يعلن الأحكام العرفية وحالة الطوارئ، الملك ينشئ الالقاب ويمنحها، الملك يعين رئيس الوزراء وله أن يقيله او يقبل استقالته، الملك يعين ويقيل الممثلين، الملك يعين ويقيل كبار الموظفين ويعزلهم ، تسك العملة بأسم الملك، لاينفذ حكم الأعدام الاَ بموافقة الملك، للملك حق العفو وتخفيف العقوبة، للملك أن يعين عند الضرورة وزراء بدون وزارة، يعين الملك رئيس مجلس الشيوخ، للملك حق إقتراح القوانين، للملك حق اقتراح تنقيح الدستور، سن الرشد للملك 18 عاماً هلالياً...

هذا ما تنص عليه مواد دستور ليبيا 1951، فهل كان من الممكن ان تنشأ ديمقراطية حقيقية في ظل ذلك تمنع سرقة ليبيا في 1/9/1969؟ أم أن حسن النوايا كان سلاحنا الذي خذلنا عند الحاجة؟



هل مهمة المؤتمر الوطني الرئيسية وربما الوحيدة، هي العمل على إنتاج دستور يتفق عليه الليبيون بكل أطيافهم، وتوجهاتهم، يحمي الحريات الأساسية للأقليات وللأنسان، رجلاً كان أو إمرأة، طفلاً شاباٌ، شيخاً، صحيحاٌ،معاقاَ ، عاملاٌ، تاجراٌ، مهنياً، عاطلاٌ،...

دستوراٌ يمنع منعاٌ باتاٌ انتاج طغاة جدد تحت أي مسمى وشعار؟



ا لدستور أمر يخص الأمة كلها، جنوب أفريقيا على سبيل المثال، وصل بها الأمر أن إستشارت (المساجين) في تصورهم للدستور، ذلك يجعل من اللجنة التأسيسية للدستور مسألة لا يجب أن تعامل ببساطة بمقارنتها بلجنة الستين مثلاً، فالوضع أشدّ تعقيداً، أهم الشروط ضرورة ألاّ تسيس هذه اللجنة بتاتاً، كما لا يجب أن نغفل أية شريحة من شرائح المجتمع في تصورهم للدستور.

فلا الأنتخاب، ولا التعيين سيكون حلاً مناسباً.. فقط التوافق بين مكونات المجتمع سيكون الحل المقبول... ما رأيكم؟





هل يجب أيضاَ أن نصّر على أن يكون رئيس الدولة المرتقب مستقلاَ لاينتمي لأي تيار سياسي، حتى لايكون مرهوناَ لأجندة حزبه، رئيساَ لجماعته فقط، بدلاَ من كل الليبين، حتى من لايتفقون معه في الرؤيا؟ هل يجب أن ينص ا لدستور على ذلك؟



عدد روؤساء أمريكا هو 43 رئيساً منهم واحد فقط متحصل على شهادة الدكتوراه، و 10 لم يتخرجوا من أي معهد، من بينهم أهم رئيسين: جورج واشنطن، وإبراهام لنكولن، أمّا الباقون فلم يتعدىّ تعليمه المستوى الجامعي، دستورهم أعطى فرصة لأي كان من أن يصبح رئيساٌ.

هل يوحي لكم ذلك بأية مقارنات؟ أو ربما إستنتاجات؟

6

ختاماٌ تأملوا أيضاٌ:

كان الطفل السابع من ثمانية أخوة، هجر والده العائلة عندما كان في السابعة من عمره، عاش مع أخوته وأمّه في حجرة خلفية لحانة للمشروبات الكحولية، تعلم القراءة في سن العاشرة، وترك المدرسة بعد الصف الرابع ابتدائي، بدأ حياته ماسحاً للأحذية عندما كان عمره 12سنة، فبائعاٌ للمناديل الورقية، وحمالاٌ، و في سن 14 تحصل على عمل في مصنع للنحاس، عندما كان في 19 سنة تحصّل على وظيفة عامل خراطة في مصنع للسيارات، قطع أصبع يده اليسرى الأصغر، دفعه ذلك للأهتمام بقضايا العمال، وأوجد مع آخرين حزب العمل، وبدأ في خوض العمل النقابي والسياسي.

فاز بالرئاسة سنة 2002، عندها كانت بلاده على حافة الأفلاس ،حارب الجوع في بلاده، صاحب المشروع التنموي العملاق بميزانية قدرها: 353 مليار دولار سنة 2010، خلال ثماني سنوات اصبحت بلاده ثامن اكبر اقتصاد في العالم، و انتشل 20 مليون مواطن من الفقر، وقاربت نسبة البطالة صفراٌ %، وفازت عاصمة بلاده بشرف إستضافة الأولمبياد سنة 2016.

من ضمن ما تحصل عليه شخصية العام لسنة 2009، شهادة الدكتوراه من معهد باريس للدراسات السياسية، وواحد من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، وأنجح سياسي في التاريخ المعاصر، حاولت بلاده تعديل الدستور ليفوز بولاية ثالثة، لكن البرازيلي (لولا) رفض ذلك رفضاٌ مطلقاٌ.....

هل يمكن أن نحصل على نسخة ليبية من القصة السابقة؟



محرر الوطن الليبية
avatar
عبد الناصر
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى العام و سوق المنتدى


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 3401
نقاط : 50479
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى