المواضيع الأخيرة
» التذاكر النصفيه ومنحة الكتب
اليوم في 12:15 pm من طرف Libya Libya

» الرحلة عن طريق الخطوط التركية ؟
اليوم في 1:52 am من طرف shooting star

» التأشيرة المالطية من تونس 2017
الأربعاء 18 يناير 2017, 9:43 pm من طرف Lamman. Libya

» لو سمحتو قوائم تفويضات النقل 18 و19 و20 لسنة 2016 ميلادي
الإثنين 16 يناير 2017, 8:38 pm من طرف libyana79

» الدليل الشامل في شرح حجز بطاقة فيزا إلكترون من مصرف الجمهورية
الإثنين 16 يناير 2017, 10:32 am من طرف نورالدين الحداد

» دراسة دكتوراة هندسة كهربائية
الإثنين 16 يناير 2017, 1:51 am من طرف alshari

» دراسة دكتوراة هندسة كهربائية
الإثنين 16 يناير 2017, 1:44 am من طرف alshari

» السفارة الامريكية فى تونس
الأحد 15 يناير 2017, 11:42 am من طرف ashraf ali 82

» بخصوص تمديد درجة
الجمعة 13 يناير 2017, 7:28 pm من طرف Ali ali99

» توفير قبول فى جامعات فى الخارج
الجمعة 13 يناير 2017, 11:31 am من طرف نورالدين الحداد

» بخصوص تمديد درجة
الجمعة 13 يناير 2017, 4:14 am من طرف Ali ali99

»  استفسار حول قبول مشروط
الجمعة 13 يناير 2017, 1:15 am من طرف shooting star

» قرار 293 لسنة 2013 ... مجهدات شخصية
الخميس 12 يناير 2017, 9:22 pm من طرف الحوسين

» الملتقي الخاص بالطلبة المدرجين في تفويضات النقل أرقام ( 18 ، 19 )
الأربعاء 11 يناير 2017, 9:07 pm من طرف mado

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الأربعاء 11 يناير 2017, 8:37 pm من طرف Majda ali

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
alshari
 
Lamman. Libya
 
نورالدين الحداد
 
shooting star
 
libyana79
 
Libya Libya
 

الموفد على الفيس بوك ...

قصة البيضة المسروقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة البيضة المسروقة

مُساهمة من طرف عبد الناصر في الثلاثاء 21 مايو 2013, 2:10 am

يُقال إن طفلاً صغيراً سرق يوماً ما بيضة وبعلم أُمه، ولم تنهاه أمه عن ذلك لاعتقادها بأنه طفل لا يجب أن يُعنف، و أنه لا يجب أن يُعاقب على هذه الافعال كونه غير مُكلف، وما حدث بعد ذلك أن الطفل تمادى في فعله، وكرر عملية السرقة مرات ومرات، وكبر الطفل وشب وقد امتهن السرقة، وذات يوم قبُض عليه وهو يسرق ابقاراً، واقتيد إلى السجن، وجاء يوم المُحاكمة، ووقف امام القاضي ، وبمجرد أن افتتح القاضي الجلسة ونطق اسمه صاحت امه: وليدي وليدي، وهنا نظر الشاب لأمه وقال لها ( يا أمي كانك تبيني... من اول دحية نهيتيني) .........العبرة من هذه القصة الشعبية أنه علينا بالحراك وعدم السكوت وأن لا ننظر لكلام المثبطين من جماعة (( خلوا الحكومة تخدم)) لاننا لو سكتنا اليوم فسنُلام غداً لأن السكوت لا محالة سيقودنا إلي أن نعيش الكابوس المُزعج من جديد؛ أي خلق دكتاتورية جديدة والعيش مستعبدين ثانية والعياذ بالله.

منقول by Abdounasser omer

عبد الناصر
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى العام و سوق المنتدى


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 3401
نقاط : 50345
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى