المواضيع الأخيرة
» دورة مهارات التعامل مع العملاء صعبي المراس تعقد في تونس
اليوم في 11:42 am من طرف مركز المجد للجودة

» دورة مهارات التعامل مع الزملاء و الرؤساء و تقوية العلاقات تعقد في جورجيا
اليوم في 11:42 am من طرف مركز المجد للجودة

» هل يوجد مسئول ليبى فى وزارة التعليم ينصف أوائل خرجين المعاهد التقنية العليا من سنة 2000 حتى 2006
الثلاثاء 27 يونيو 2017, 6:14 pm من طرف Om Maria

» ارجو المساعده ،،،
الإثنين 26 يونيو 2017, 3:50 pm من طرف سليمان عبدالفتاح

» الصلاة والسلام على رسول الله
الأحد 25 يونيو 2017, 4:11 pm من طرف mohammed farag

» حكم تخاطب الجنسين عن طريق الإنترنت في المنتديات
الأحد 25 يونيو 2017, 4:04 pm من طرف mohammed farag

» ..::. َلاَ تَسُبُّواْ الذَّات الْإِلَهِية ..::.
الأحد 25 يونيو 2017, 4:02 pm من طرف mohammed farag

» من أذكار المساء..
الأحد 25 يونيو 2017, 4:00 pm من طرف mohammed farag

» قوائم المعاهد قرار 325
الأحد 25 يونيو 2017, 3:46 pm من طرف mohammed farag

» سؤال عن نقل التفويض
الجمعة 23 يونيو 2017, 1:56 am من طرف زهرة تشرين

» اطلب صورة القرار رقم 469 لسنة 1377 و.ر (2009 مسيحي)
الخميس 22 يونيو 2017, 6:22 pm من طرف نورالدين الحداد

» دورة مبادئ ادارة الموارد البشريه لمشرفي الاقسام تعقد في مدريد
الخميس 22 يونيو 2017, 11:26 am من طرف مركز المجد للجودة

» دورة المعايير الدولية والجوانب الكيمه في ادارة الموارد البشرية تعقد في المانيا
الخميس 22 يونيو 2017, 11:25 am من طرف مركز المجد للجودة

» هل الحصول على دعم التأشيرة لمصر مهم ؟؟
الثلاثاء 20 يونيو 2017, 11:33 pm من طرف Om Maria

» دورات اعداد وتحليل الموازنه العامه من مركز المجد للتدريب تعقد في مختلف الدول وعلى مدار العام
الثلاثاء 20 يونيو 2017, 1:11 pm من طرف دورة تدريبية

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مركز المجد للجودة
 
سليمان عبدالفتاح
 
Om Maria
 

الموفد على الفيس بوك ...

حكم الإهداءات التي يضعها المؤلفون في أول كتبهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكم الإهداءات التي يضعها المؤلفون في أول كتبهم

مُساهمة من طرف يزن حسام في الجمعة 12 نوفمبر 2010, 2:57 pm

حكم الإهداءات التي يضعها المؤلفون في أول كتبهم
السؤال: ما حكم الإهداء التالي ؟ وهل فيه مخالفة شريعة ؟ . هذه صيغة الإهداء : " إلى : الصدِّيقة حبيبة المؤمنين ، الطاهر العذراء ، سيدة نساء العالمين أم عيسي عليها السلام ، إلى مريم ابنة عمران ، هذه شهادة براءة من السماء " . علماً أن هذه مقدمة إهداء كتاب يفسِّر " سورة مريم " .


الجواب :
الحمد لله
ما يفعله بعض المؤلفين من كتابة " إهداء " في أول صفحة من كتابه المطبوع بالصورة التي ذكرها السائل لا يخلو من ثلاثة أحوال :
1- أن يُقصد به إهداء ثواب كتابة الكتاب للمُهدى إليه .
وهذا الأمر يُنزَّل على مسألة " إهداء الأعمال الصالحة " ، وقد يكون المُهدى له حيّاً ، وقد يكون ميتاً .
وهو عمل غير مشروع ، ولم يكن من هدي السلف ، وإنما كانوا يعملون الأعمال الصالحة لأنفسهم ، ثم يدعون لمن أرادوا الإحسان إليه .
وليُنظر مزيد الفائدة في جواب السؤال رقم : ( 9014 ) .
ولا يُظن بالكاتب أنه يريد هذه الصورة في إهدائه كتابه لمريم رضي الله عنها .
ثم إنَّ مريم رضي الله عنها قد شُهد لها بالخير والمنزلة الرفيعة في الجنة فخير للمسلم أن يهتم بنفسه وزيادة حسناته والسعي في نجاة نفسه .
2- أن يقصد به التزلف للمُهدى إليه ، كما يفعله من يهدي كتابه لملك أو أمير أو رئيس أو رجل من علية القوم أو غني .
وهذا فعل لا يليق من كاتب أو طالب علم ، وهو من التزلف القبيح ، ومن سؤال المال .
3- أن يقصد به التعبير عن محبته وتقديره للمُهدى إليه ، كمن يهدي كتابه لشيخه ، أو والديه ، أو زوجته ، أو أبنائه – وهذا القصد هو الغالب فيما يبدو- فهذا وإن كان جائزاً من حيث الأصل ، إلا أنه ينبغي عدم فعله ، لأنه لم يكن من فعل السابقين الأولين الذين يقتدى بهم ، ولأن فيه مشابهة بالغرب ، فإن هذا الأمر مأخوذ عنهم .
وقال الدكتور عبد الواحد المزروع – وفقه الله - :
"يقول أهل العلم : إهداء البحوث كما يدبجه بعض الناس في أبحاثهم أو رسائلهم العلمية : يعدُّ من البدع ؛ لأنه لم يكن يُعرف من سلفنا الصالح ، ويضاف لذلك : أن أصله جاء من الغربيين ، وما دام ليس له أصل في شرعنا ، ولا عند سلفنا - وإن كان لم يرد دليل على منعه - إلا أن كونه فيه تقليد للغرب يكفي في وجوب تجنبه وتركه ، سيما وديننا كامل لا يحتاج إلى إكمال من تصرفات وأفعال الغربيين ، فوجوب الترك باعتبار أن هذا الفعل لا أصل له ، وأنه تقليد للغربيين ، وقد أشار إلى ذلك الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله تعالى" انتهى .
http://forum.ma3ali.net/t505513.html
وإذا أراد الكاتب والمؤلف أن يعبر عن حبه وتقديره وشكره لشخص ما في مقدمة الكتاب ، فليكن ذلك بالألفاظ الصريحة الدالة على ذلك ، مع الدعاء له بمزيد من التوفيق والسداد ، من غير أن يكون ذلك بلفظ الإهداء ، فذلك خير للجميع .
والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب



يزن حسام
موفد نشيط
موفد نشيط

ذكر عدد المساهمات : 97
نقاط : 7499
نقاط السٌّمعَة : 80
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكم الإهداءات التي يضعها المؤلفون في أول كتبهم

مُساهمة من طرف الوحيشي في السبت 13 نوفمبر 2010, 12:01 pm

جزاك الله كل خير

_______________________________

من أفضـل مـا يقـال ،،،
لا إله إلا الله وحده لاشــريك له له الملك وله الحمد وهو عـلى كل شيء قــدير
كمــا أخبر بذلك سيد المرسلين صـلى الله عليه وســلم

سبحـان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله

يا رب إلى من نشتكي ،، ليس لنا إلا انت ففرج همنا يارب العالمين وارزقنا يا إلهنا السـرور يا ألله ،، يا مجيب دعوة المضطرين
avatar
الوحيشي
عضو إداره
عضو إداره

المشرف العام للمنتدى

الأوسمة:
  • وسام الإدارة



ذكر عدد المساهمات : 3476
نقاط : 43920
نقاط السٌّمعَة : 1816
تاريخ التسجيل : 03/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكم الإهداءات التي يضعها المؤلفون في أول كتبهم

مُساهمة من طرف dentist2009 في الأحد 14 نوفمبر 2010, 2:25 am

جزاك الله كل خير
avatar
dentist2009
عضو إداره
عضو إداره

مشرف القبولات الدراسية


الأوسمة:
  • وسام الإدارة



ذكر عدد المساهمات : 871
نقاط : 13472
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى