المواضيع الأخيرة
» تفويضات جديده؟
أمس في 8:44 pm من طرف تاله

» استفسار.............؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أمس في 8:34 pm من طرف تاله

» الاخوة الراغبين في الدراسة بكيب تاون - لاي استفسار تفضلوا بالكتابه هنا
أمس في 7:17 am من طرف Lith muhager

» ارجو المساعدة من اجل الدراسة
الخميس 27 أبريل 2017, 7:57 pm من طرف Abu Mohamed

» لكل من يريد الدراسة بماليزيا
الخميس 27 أبريل 2017, 7:56 pm من طرف قوية بطبعها

» التقديم و الحصول على قبولات
الخميس 27 أبريل 2017, 3:46 pm من طرف grademomtaz

» الجامعات الماليزية
الخميس 27 أبريل 2017, 3:20 pm من طرف highgrade

» افيدوني بخبرتكم
الأربعاء 26 أبريل 2017, 9:20 pm من طرف Abdulhamid Jabbr

» لو سمحتم قوائم تفويضات نقل 1 و 2 و 3 لسنة 2017
الأربعاء 26 أبريل 2017, 12:59 pm من طرف alex1

» تسجيل دكتوراه قانون في مصر
الأربعاء 26 أبريل 2017, 9:41 am من طرف ام جودي

» لائحة الدراسات العليا بالداخل
الأربعاء 26 أبريل 2017, 1:46 am من طرف نورالدين الحداد

» لدينا خدمة حجز بمنظومة الجوازات 2017 بجميع المدن
الأحد 23 أبريل 2017, 11:50 pm من طرف etoboli

» الجامعات الماليزية
الأحد 23 أبريل 2017, 3:04 pm من طرف highgrade

» مقالات باللغه العربيه
الجمعة 21 أبريل 2017, 8:52 pm من طرف Libya Libya

» التقرير الطبي
الخميس 20 أبريل 2017, 4:08 pm من طرف google2011

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

~*~ الســـــــــــــــــــــواك ~*~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

~*~ الســـــــــــــــــــــواك ~*~

مُساهمة من طرف ام حلا في الجمعة 12 نوفمبر 2010, 7:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"السواك مطهرة للفم مرضاة للرب " .. رواه البخاري

يثبت العلم والطب يوماً بعد يوم فعالية السواك في حماية الأسنان من التسوس والنخر، فهو المعجون الطبيعي الذي يُطهّر الفم ويجعل رائحته طيّبة زكيّة..

وهذا ما أكّدته نتائج البحوث العلمية وهو أن السواك يحتوي على موادَّ فعالة تحمي الأسنان واللثة لساعاتٍ طويلة من أضرار الميكروبات.. وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.. ولذا ينصح الأطباء باستعماله لحماية صحة الفم والأسنان.

كان أول من استعمل السواك هو نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،ورغب في استعماله وقال: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"، وبعد أكثر من أربعة عشر قرنًا يجيء العلم الحديث ليثبت ويؤكد فوائد السواك الصحية فهو ينظف الفم ويجعل رائحته طيبة ويفيد اللثة.


((علاج وقائي))

يقول الدكتور أحمد عثمان - استشاري طب الفم والأسنان - إن السواك أفضل علاج وقائي لتسوس الأسنان عند الأطفال والكبار معًا؛ لاحتوائه على مادة (الفلورايد)، كما أنه يزيل الصّبغ والبقع لأنه يحتوي على مادة (الكلور)، كذلك يعمل على تبييض الأسنان لما به من مادة (السليكاز) التي تحمي الأسنان من البكتيريا لاحتوائه على مادة (الكبريت)
كما أنه يفيد في التئام الجروح وشقوق اللثة ويساعد على نموها نموًّا سليمًا لأنه يحتوي على مادة (تراي مثيل أمين) وفيتامين (ج) ويمنع تكوّن الرواسب الجيرية.

ويؤكد الدكتور باسم المنشاوي -أستاذ ورئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بالمركز القومي للبحوث- أن البحوث والدراسات الحديثة أثبتت أن السواك يقضي على ميكروبات الفم والأسنان المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.

هناك نوع خاص من البكتيريا هي المسؤولة عن تسوس ونخر الأسنان والسواك هو الذي يقضي عليها تمامًا ولا تظهر هذه البكتيريا إلا بعد عشر ساعاتٍ من استعماله..

كما أثبتت النتائج أيضًا أن استعمال السواك يمنع نمو عدد من الميكروبات التي تسبب الإصابة بأمراض اللثة والأسنان.. ويستمر هذا المنع لمدة (Cool ساعات،وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.


((فعالية السواك))

أن السواك يحتوي على العديد من المواد الفعّالة وأهمها على الإطلاق مادة (إيزوثيوسيانات، وهي مادة كبريتية، وقد ثبت أن هذه المادة تلتصق بالغشاء المخاطي بالفم واللثة لعدة ساعاتٍ وهي تعمل كمضاد حيوي طبيعي يمنع نمو البكتيريا الضارة بالفم والأسنان وهذا هو السر في بقاء واستمرار فاعلية السواك لمدة طويلة بعد استعماله.

ولذا ينصح باستعمال السواك بعد الأكل وبعد الاستيقاظ من النوم وعند كل صلاة لأنه يؤدي إلى استمرار بقاء الفم خاليًا من الميكروبات طوال اليوم مما يتيح بيئة صحية للفم والأسنان باعتبار الفم أحد الأبواب الرئيسة لدخول الميكروبات إلى جسم الإنسان.

وينصح د. المنشاوي باستعمال جذور السواك لشجرة الأراك وليس السيقان أو الفروع لاحتواء جذور الشجرة على المواد الفعّالة بكمياتٍ مناسبة ولكي يختبر الإنسان صلاحية جذور السواك للاستعمال عليه أن يمضغ جزءًا صغيرًا منها في الفم مع اللعاب فإذا شعر بلسعة أو بطعم لاسع فهذا دليل على أن المادة الفعّالة موجودة أما إذا لم يشعر باللسعة فهذا يعني أن هذه الجذور تمّ تخزينها في مكانٍ معرّض للشمس أو في جوٍّ جافٍّ بعيدًا عن الرطوبة والشمس حتى لا يفقد السواك مزاياه وفاعليته
تحيااااااااااااااتي ...



avatar
ام حلا
موفد رائع
موفد رائع

انثى عدد المساهمات : 1090
نقاط : 18780
نقاط السٌّمعَة : 234
تاريخ التسجيل : 24/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى