المواضيع الأخيرة
» تفويضات جديده؟
أمس في 8:44 pm من طرف تاله

» استفسار.............؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أمس في 8:34 pm من طرف تاله

» الاخوة الراغبين في الدراسة بكيب تاون - لاي استفسار تفضلوا بالكتابه هنا
أمس في 7:17 am من طرف Lith muhager

» ارجو المساعدة من اجل الدراسة
الخميس 27 أبريل 2017, 7:57 pm من طرف Abu Mohamed

» لكل من يريد الدراسة بماليزيا
الخميس 27 أبريل 2017, 7:56 pm من طرف قوية بطبعها

» التقديم و الحصول على قبولات
الخميس 27 أبريل 2017, 3:46 pm من طرف grademomtaz

» الجامعات الماليزية
الخميس 27 أبريل 2017, 3:20 pm من طرف highgrade

» افيدوني بخبرتكم
الأربعاء 26 أبريل 2017, 9:20 pm من طرف Abdulhamid Jabbr

» لو سمحتم قوائم تفويضات نقل 1 و 2 و 3 لسنة 2017
الأربعاء 26 أبريل 2017, 12:59 pm من طرف alex1

» تسجيل دكتوراه قانون في مصر
الأربعاء 26 أبريل 2017, 9:41 am من طرف ام جودي

» لائحة الدراسات العليا بالداخل
الأربعاء 26 أبريل 2017, 1:46 am من طرف نورالدين الحداد

» لدينا خدمة حجز بمنظومة الجوازات 2017 بجميع المدن
الأحد 23 أبريل 2017, 11:50 pm من طرف etoboli

» الجامعات الماليزية
الأحد 23 أبريل 2017, 3:04 pm من طرف highgrade

» مقالات باللغه العربيه
الجمعة 21 أبريل 2017, 8:52 pm من طرف Libya Libya

» التقرير الطبي
الخميس 20 أبريل 2017, 4:08 pm من طرف google2011

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

كلام في الصميم وعلى الجرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلام في الصميم وعلى الجرح

مُساهمة من طرف hello777 في الأربعاء 16 فبراير 2011, 10:47 pm


د. فرج دردور
تاريخ التسجيل : 9/6/2010 4:17:56 PM
عدد الموضوعات : 20
2011 - النوار - 14
من ميزانية التعليم توزع الثروة...!!

من ميزانية التعليم توزع الثروة...!!

بقلم د. فرج دردور

لا نريد إفساد فرحة الشباب بقرار ضم دراستهم على حساب المجتمع، ولكن لابد من وضع الأمور في نصابها، ورفقاً بالآخرين بعد حين نقول: ألف مبروك، ما يقرب من ألفين من بعض ممن يدرسون على حسابهم الخاص خارج ليبيا تم ضمهم للدراسة على (حساب المجتمع). ويبدو أن إدارة البعثات (مشكورة) قد بدل مسؤوليها جهوداً مضنية من أجل دراسة وضع هؤلاء الطلبة، حالة بحالة من حيث ظروف تواجدهم ومعاناة بعضهم مع عائلاتهم في بلاد الغربة.

فمن المؤسف أن بعض هؤلاء الطلبة كان قد تقدم بطلبات ضم للدراسة على حساب الدولة منذ سنوات طويلة، ولم يتحصل عليه، لأن (اللائحة) التي لم تعد صالحة اليوم في بعض بنودها، منعته من الدراسة على حساب المجتمع في السابق. ولا حسد، فإن بعضهم قد استنفذ سنوات الدراسة عند الدولة المضيفة، ولابد أن جلهم قد تحصلوا على شهادتهم، ولا ضير في ذلك، مادام من حقهم أن يدرسوا على حساب المجتمع مثل غيرهم ولو بتاريخ رجعي. وليس الأمر بغريب في دولة اشتهرت بقرارات ردة الفعل[i].

ولكن المؤلم أن هناك طلبة يحتاجون فعلاً لمنحة دراسية ولم يشملهم هذا القرار لأن فهم (خبراء) إدارة البعثات اقتصر عن تخصصهم الجامعي، (علمي أو أدبي) على طريقة فهم رجل الشارع الأمي، متناسين أن وقف العمل بجزء من اللائحة تكييفاً، يعنى فسخ جميع بنودها قانوناً.

وكان من الممكن لمسؤولي إدارة البعثات أن يكونوا أكثر دقة في عملهم، لو أن الوقت أسعفهم للوقوف على أحوال هؤلاء الطلبة واغلبهم من المتفوقين الذين تخلوا عن قبيلة في القرن الواحد والعشرين ترعاهم، لأنهم سمعوا يوماً هتاف: (الفاتح ضد القبلية). ولهذا يعيشون على بعض المساعدات الاجتماعية التي تمنحها لهم الدول المضيفة، أو أنهم ينظفون في صحون المطاعم ليلاً خشية أن يراهم أحد ليوفروا قوتهم وقوت أسرهم.

يتم هذا في وقت أن بعض من جهابذة جمع الدولار، تحصلوا على ضم في هذه القوائم لزوجاتهم المثقلات بكثرة أطفال تُعيق دراستهن، وكأنهم قرروا عدم العودة إلى الأبد، والمجتمع يتحمل مصاريف بقائهم في الدول الغربية[ii]، لأن ضم زوجاتهم سوف يمنحهم فرصة البقاء عشر سنوات أخرى إذا اعتبرنا أن هذا القرار سوف يترتب عليه تمديدات تتيحها اللائحة (الجهوية) المصاغة قبلياً والمفصلة لهذا الغرض، وطبعاً الزوج الذي تحصل على إجازته الموفد من أجلها على حساب المجتمع منذ سنوات سيبقى مرافقاً لزوجته!!!!!.

والسؤال المطروح هو: هل كل من شملهم هذا القرار في التخصصات المحددة من قبل إدارة البعثات هي فعلاً تحتاجها الجامعات؟ وإذا الجواب بنعم فلماذا الكثير ممن يحملون مؤهلات عليا ودقيقة في نفس هذه التخصصات، وهم موجودون، لا يتم تعيينهم في الجامعات بحجة الاكتفاء؟ ثم أين العدل وقد اشتمل قراركم هذا على طلبة ماجستير!، الذين سوف يحتاجون بعد مدة لقرار أخر من أجل دراسة الدكتوراه، بينما يحرم بعض الطلبة الذين يدرسون على حسابهم في الدكتوراه اليوم!، بحجة عدم موافقة التخصص المحدد من قبلكم، وهي حجة مردودة، لأنها لا تراعي حاجة سوق العمل!، ولهذا أسميته بقرار توزيع الثروة حتى يطالب به عدلاً كل من يدرس على حسابه الخاص.

وعليه ندعو كل الطلبة الدارسين على حسابهم الخاص مهما كانت ظروف تواجدهم أن يتقدموا بطلب ضم للدراسة على حساب المجتمع، لأن المسألة أضحت توزيع ثروة بطريقة غير عادلة.

فلا تقعوا في نفس أخطائنا عندما كنا نقبل بأن يمارس علينا الظلم باسم اللائحة التي اكتشفنا بعد فوات الأوان أنها مجرد (شماعة) يتم العمل بها وفق الحاجة. درسنا على حسابنا وعانينا الكثير ومعنا أسرنا حتى أنهينا دراستنا، معتمدون ـ لبعض الوقت ـ على ما تفضلت به علينا الدولة المضيفة من مساعدات اجتماعية، وغيرنا كان يتمتع ليس بمنحة دراسية فحسب، وإنما بمزايا أتاحتها هذه اللائحة من بدل تأمين صحي نقداً، إلى بدل تذاكر ومشاريع وهمية و...و... وما زال بعضهم يقتات إلى يومنا هذا من ميزانية التعليم على الرغم من إنهائهم لدراستهم مند سنين.

فهذه فرصتكم للانقضاض على لوائح تم التلاعب بها على مدى السنوات الماضية حتى صرنا نرى طيفاً واحداً من الدارسين على حساب المجتمع، يتمتعون بخيرات بلادهم بشتى الطرق ولا يعودون لخدمتها.

وإن لم تجدوا عدلاً فتوجهوا للقضاء، لأن لائحة الدراسات بالخارج قد عُطلت مثل كل مرة إلى حين إشعار أخر، فما ضاع حق كان من ورائه مطالب.

http://fdardour.maktoobblog.com

fdardour( عفوا, يمنع نشر البريد الإلكتروني, استعمل الرسائل الخاصة )


منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
http://www.menber.org/ArticlsDetails.aspx?ID=1890
avatar
hello777
موفد فعال
موفد فعال

ذكر عدد المساهمات : 155
نقاط : 6376
نقاط السٌّمعَة : 61
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى