المواضيع الأخيرة
» استفسار عن كورسات اللغة في ماليزيا "
أمس في 8:52 pm من طرف YURI

» أكاديمية الدراسات العليا تفتح باب القبول والتسجيل للعام 2017
أمس في 12:49 pm من طرف مدير المنتدى

» السفارة الامريكية بتونس
الخميس 01 ديسمبر 2016, 6:19 pm من طرف أبوبكر موسى حامد

» مواقع تحويل الصور الى نص باللغة العربية (OCR)
الخميس 01 ديسمبر 2016, 5:39 pm من طرف مدير المنتدى

» الملتقي الخاص بالطلبة المدرجين في تفويضات النقل أرقام ( 18 ، 19 )
الأربعاء 30 نوفمبر 2016, 9:06 pm من طرف amir libya

» يمكنك أن تشفي نفسك
الأربعاء 30 نوفمبر 2016, 3:33 pm من طرف NAIMA BASHER

» تعرف على قصة اللاجئ السوري الذي وصل لكندا مصطحباً معه مليون ونصف مليون دولار
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 11:35 pm من طرف amir libya

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 12:56 pm من طرف عبدالوهاب قليوان

» كتاب كيف تعد رسالة دكتوراه بصيغة PDF
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 11:14 am من طرف Dhedah

» الدراسة في اسكتلندا
الأحد 27 نوفمبر 2016, 4:08 pm من طرف Abu Mohamed

» موقع مميز لحل المعادلات الرياضية
السبت 26 نوفمبر 2016, 6:23 pm من طرف مدير المنتدى

» دكتوراه في الجيوفيزياء
السبت 26 نوفمبر 2016, 4:30 pm من طرف Abdulhamid Jabbr

» للباحثين فالارشيف ..جدول يبين لكم مايقابل تقويم الهجري ووفاة الرسول ( القمري - الشمي ) بالتقويم الميلادي .
الجمعة 25 نوفمبر 2016, 7:14 pm من طرف amir libya

» دراسة الدكتوراة في المانيا
الجمعة 25 نوفمبر 2016, 5:23 pm من طرف ashawish

» اي معلومة بخصوص الدراسة في المانيا انا في الخدمة
الجمعة 25 نوفمبر 2016, 4:56 pm من طرف ashawish

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

مايميز الثورة الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مايميز الثورة الليبية

مُساهمة من طرف امة الله في الجمعة 25 نوفمبر 2011, 9:20 pm



فليقرأ المترددون، من اروع ماقيل في الثورة الليبية مقارنة بثورتي مصر وتونس



للكاتب : تركي العردان -بناء الفكر


ما يميز ثورة ليبيا ( 8/4/1432 )



لا شك أن لكل ثورة ما يميزها في مكوناتها المختلفة ، ولكن سيل الثورات المتتالي جعلنا نركز على المتفق قبل المختلف في دراسة هذه الثورات وهذا لا شك هو الأصل لكي نستخرج العبرة والفائدة ، ولكن المتمم لذلك هو أن ندرس ما يميز كل ثورة أيضاً لكي يكتمل "شيء" من الصورة الكبيرة أمام المتابع الذي ربما أصبح لا يستطيع ملاحقة الأحداث إلا في أجزاء يسيرة لا تكاد تفي بعظم ما يحصل على الارض، وفيما يلي محاولة خجولة لجمع ما يميز الثورة الليبية - أتمها الله على أهلها - عن الثورتين السابقتين في تونس ومصر، ولعل هذه المحاولة تفسح فضاءً جديداً للتأمل والتفكير في الأحداث الراهنة.

1. مما يلفت الأنظار في ثورة ليبيا أنها ربطت الإعلام والمشاهد بمصطلحات أقرب صلة بالإسلام وتاريخ المسلمين مثل الشهادة والجهاد والإسلام والعدل ..... كما أن المستمع إلى أحاديثهم واتصالاتهم يسمع كثرة استشهادهم بالآيات والأحاديث وتردادهم لكلمات التوحيد والشهادة والتهليل ... كل هذا جعل المسلمين أكثر تعاطفاً وارتباطاً وإحساساً بحجم المعاناة والظلم التي يتعرض لها أهلنا في ليبيا.



2. داخلياً: وجدت ثورة تونس مساندة داخلية كاملة من الجيش حققت من خلالها أغراضها، ووجدت ثورة مصر حياداً من الجيش أعقبه مساندة وحماية وضغط على الرئيس بالتنحي، فيما ثورة ليبيا لا معين لها بعد الله إلا صدور وسواعد هذا الشعب المجاهد الأبي، في تفكك شبه تام لمؤسسات الدولة وفي مقدمتها الجيش ، فهناك كتائب انضمت إلى الثورة أو أفراد ، وهناك كتائب غائبة ، وهناك كتائب مازالت تحت سطوة النظام او سلطته. وهذه الحالة تحزننا لما نراه من حجم التضحيات التي قدمت ، ولكنها قد تحمل الخير لأهل ليبيا بأن يعلموا أن الفضل لله ثم لهم وحدهم في تحرير أرضهم وتطهيرها.



3. خارجياً: تأخر الخطاب الغربي والدولي جداً عن أحداث ليبيا ، وأعطى المجال للقذافي لممارسة ما يريده من أساليب للقمع والترويع والقتل ، فأمريكا على سبيل المثال انتظرت ستة أيام لكي تصدر عقوبة باهتة بتجميد أموال لعائلة القذافي ، كما أصدرت بياناً غاية في السذاجة ، وقارن هذا بالمسايرة اللحظية لبيانات القيادة المصرية ، بل بالضغط على الحكومة المصرية لإجراء التعديلات ، وقل مثل هذا في تونس، لكن الوضع في ليبيا لم يشهد شيئاً من التطورات طول مدة الثورة وحتى الجمعة 26 فبراير، وهذه علامة لا نراها إلا تصب في إيجابيات الثورة ، فكل ما يعنيه ذلك هو أن الغرب لا يد لهم في ليبيا إلا عبر نظام القذافي الهالك ، وهو ما يفسر صمتهم عن المجازر التي لم يحدث عشرها في مجاوريهم، وأنا هنا لا أشكك في شرعية ثورة مصر ولا تونس فخطابات الغرب بتأييدها ليست دليلاً على ان له يد في إطلاقها، لكنني أقول أن الصمت عن ليبيا دليل قاطع على أن الغرب مازال يريد دعم القذافي أو مازال يبحث عن غيره.



4. خطابات المرحلة الثانية من الأنظمة المصرية والتونسية مجّدت النظام كما مجّدت الشعب ، لكن خطابات (عائلة القذافي) جعلت مجد ليبيا كلها انطلق من القذافي ، ومرّ بالقذافي، وانتهى إليه، ولم يبق إلا أن يطلب القذافي من شعبه أن يموت إذا مات هو لأنهم لن يعيشوا بعده!، وهذا يجعل القذافي والقذافي وحده الأنموذج المثالي لجنون العظمة الذي مازال ينظر للشعب كقطيعٍ من العبيد بأمر سيدهم الإقطاعي، وقد كانت حياة القذافي مثال ذلك طوال أربعين سنة، ولك أن تستغرب أن جميع الخطابات الإعلامية المؤيدة للقذافي أتت منه أو من أبنائه وبناته فقط!



5. التدخل العسكري الخارجي لم يكن خياراً مطروحاً في تونس ولا في مصر ، فيما التوجس كبير جداً من تدخل حلف الناتو أو غيره لقطف ثمرة الجهاد والمقاومة في ليبيا ، وإلا فكيف نفسر صمت الغرب كل هذا الوقت حتى استولى الثوار على كل المدن المهمة ولم يبق إلا العاصمة الليبية طرابلس، فالآن حين لم يبق على تحصيل النصر إلا صبر الساعة الأخيرة؛ يهب حلف الناتو لاجتماع يناقش فيه الأوضاع في ليبيا، ونحن نعلم أن تدخلهم سيكون في الساعة الأخيرة لكي يفشلوا جهود الليبيين في التحرر ويأتوا بتابعٍ جديد يستعمر البلاد وينهب الثروات. ونرجو ألا يحدث ذلك ، كما نرجو من الليبيين أن يسارعوا إلى تشكيل حكومة شعبية تنقذ الموقف وتسيطر على الاوضاع قبل أن يتفرق الجمع ويندس الخائنون.



6. شهدت الأحداث الليبية أكبر إجماع يمكن التفكير به ، على مستوى العلماء والمثقفين والشعوب ، وعلى مستوى الفتاوى والبيانات والخطابات ، وعلى مستوى التعاطف الجماهيري والنخبوي، كل ذلك لم تتحصل عليه ثورة مصر ولم يكن بهذا الزخم في تونس.



7. الذي تصدر المشهد الإعلامي في بداية الثورة الليبية كانت الفتاوى بلا شك في ذلك ، لقد كانت فتاوى الشيخ الصادق الغرياني قاطعة للخلاف ، وملهمة للثورة بحق منذ انطلاقتها في السابع عشر من فبراير ، وفرضية العين جعلت الانتفاضة أمراً لا تأوّل له ، ثم توالت الفتاوى كالسائر مع الثورة يوماً بيوم دون توقف ، وفي ذلك دلالة كبيرة على قرب الشعب الليبي من علماء الإسلام وتعطشه لسماع تأييدهم ، كما أن الفتاوى دليل شدة الظلم والطغيان من هذا الطاغوت المتكبر الذي لم يجد وصفاً لشعبه أفضل من "الجرذان والمهلوسين"، وقد كانت آخر أسلحة القذافي الاتصال بمشايخ سعوديين لتسول فتاوى قد تنقذ موقفه وكرسيه من الانهيار.



8. اشتركت الثورات الثلاث في التخويف من الإسلاميين والإسلام في رسالة إلى الغرب بضرورة بقاء هذه الأنظمة القمعية ، لكن خطابات آل القذافي كررت ذلك في كل خطاب وربما في كل فقرة من الخطاب ، بل استخدمت الإسلام والإسلاميين بطرق عجيبة غريبة ، فمرة يخوفون من تنظيم القاعدة وابن لادن ، ومرة يجعلون أهل اللحى هم المصدرون لحبوب المخدرات والهلوسة ، ومرة تحذير الشعب من أن الغرب لن يترك الإسلاميين لكي يحكموا - ولا ادري هل هذا مدح أم ذم أم ماذا؟- وتارة يستنجد بهم لكي يفتوه بشرعيته. والحاصل أن آل القذافي هم أكثر من استخدم سلاح "الخوف من الإسلاميين" .



9. شعب ليبيا يختلف عن مصر وتونس بالطبيعة القبلية ، وأرض ليبيا تختلف عن مصر وتونس بأنها أرض بترولية ، ونظام ليبيا يختلف عن مصر وتونس بأن النظام لا مستند له ، فلا دستور ولا قانون يحكم البلد ، والقذافي بنفسه قرأ من قانون عقوبات ملغي لأنه حين حوصر لم يجد ما يستند إليه.



10. كانت الغضبة الكبرى في تونس ومصر على قوات الامن والشرطة لما مارسته من قمع وقتل للمتظاهرين ، فيما الغضبة في ليبيا أخرجت الشرطة من الصورة ، فنظام القذافي المفكك جعل الشرطة والجيش في وضع متفرق تنحاز بعض دوائره للشعب وبعضها للنظام ، وفي ذلك إيجابيات وسلبيات ، ولعلها عاقبتها على اهل ليبيا خيراً بإذن الله.



11. الشعب الليبي من أكثر الشعوب صبراً على الجهاد والتضحية، ومن أكثرها صبراً على الفقر أيضاً ، ولعل ذلك رصيد له يحميه ممن ينثر له الوعود بالثراء والدنيا ليقضي على عزته وحريته.



12. ربما كان من الخير أن تأخرت ثورة ليبيا عن مصر وتونس ، وربما لو كانت الثورة انطلقت من ليبيا لما تحرك شعب تونس ومصر لكثرة القتل والتصرفات الهمجية التي كانت ستفتح للحكام نافذة للاستخدام المفرط للقوة ، وكانت ستغلق على الشعوب باب التضحية خوفاً من هذا الإحراق الكامل للشعب والمقدرات.



كل ما ذكر كان اجتهاداً شخصياً ومحاولة للمشاركة في الاستفادة من هذه الاحداث العظام ، ومثل هذا وأكثر كتب ويكتب عن ثورة مصر وتونس ، وكلنا أمل أن تكون النقطة الأخيرة في ما يميز ليبيا هي سقوط هذا الطاغوت بين يدي شعبه لكي يذوق بعضاً مما أذاقهم ويشفي الله صدور أهل الجهاد وأمهات الشهداء .


المصدر:
http://www.roaa.ws/1057/1959/1352/2040.aspx

_______________________________


امة الله
موفد رائع
موفد رائع

عضو إدارة

مشرفة المنتدى الإسـلامـي
قسم ليبيا كما نريد
منتدى فرنسا


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


انثى عدد المساهمات : 1344
نقاط : 17375
نقاط السٌّمعَة : 543
تاريخ التسجيل : 07/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مايميز الثورة الليبية

مُساهمة من طرف الحجازي في السبت 26 نوفمبر 2011, 1:07 am

جزاك الله كل خير

_______________________________

1- العدل أقوى جيش.
2-أعظم إرث يحظى به المرء هو الشرف.
3- الصمت حلمٌ وقليل فاعله.
4-للصمت أحيانا ضجيج يطحن عظام الصمت.
5- إذا تم العقل نقص الكلام.
6-التكبر على المتكبر تواضع.
7- المروءة صفة جامعة لصفات الكمال.
8-الحياة حلة جمال وحلية كمال.
9-من جن بالحب فهو عاقل ومن جن بغيره فهو مجنون.
10- سائل الله لا يخيب.
اللهم اغفر ذنوبى واستر عيوبى وارحمنى يارب العالمين

الحجازي
موفد فعال
موفد فعال

ذكر عدد المساهمات : 275
نقاط : 6226
نقاط السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مايميز الثورة الليبية

مُساهمة من طرف alabed في الأحد 27 نوفمبر 2011, 12:12 pm

عاشت ثورتنا المجيدة

_______________________________

Completion can not be achieved by any one in the world, but if you keep pushing towards accuracy, some where in the way you will get excellence


alabed
عضو إداره
عضو إداره

مشرف قسم الولايات المتحدة


الأوسمة:
  • وسام الإدارة



ذكر عدد المساهمات : 826
نقاط : 14262
نقاط السٌّمعَة : 176
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى