المواضيع الأخيرة
» نصيحة الله يرحم والديكم
اليوم في 5:19 am من طرف Sandrik

» دكتوراة في كندا
اليوم في 5:04 am من طرف Sandrik

» خطاب وزير التعليم المفوض بشأن الإسراع في احالة الربع الرابع
أمس في 7:40 pm من طرف البتول محمد

» يمكنك أن تشفي نفسك
أمس في 7:31 pm من طرف NAIMA BASHER

» تفويض النقل وتغيير الساحة
أمس في 11:51 am من طرف البتول محمد

» السفارة الامريكية بتونس
أمس في 7:43 am من طرف أبوبكر موسى حامد

» قرار ايفاد رقم 628/2015
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:27 pm من طرف dr.mhgb

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:20 am من طرف محمد الوحيشي

» المراجعه علي رسائل الدعم والقبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 1:19 am من طرف محمد الوحيشي

» فرصة سانحة للمعيدين للدراسات العليا بجامعة المرقب بعد اعفائهم من امتحان القبول
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:35 am من طرف amir libya

» منح دراسية دولية
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:39 pm من طرف ساره ابو زيد

» أكاديمية الدراسات العليا تفتح باب القبول والتسجيل للعام 2017
الأحد 04 ديسمبر 2016, 12:39 pm من طرف نورالدين الحداد

» هل يوجد من تحصل على التاشيرة ؟
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:56 pm من طرف oktub

» نوفر قبولات لغة و اكاديمي في كندا و سكن للعائلات
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:51 pm من طرف oktub

» معلومات عامة عن المدن الكندية من عدة نواحي(المعيشة-الدراسة-الجو...)
السبت 03 ديسمبر 2016, 4:40 pm من طرف oktub

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

الادارة الصحيحة للمـــــــــــــــدير.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الادارة الصحيحة للمـــــــــــــــدير.....

مُساهمة من طرف tob ruk في الثلاثاء 08 مايو 2012, 6:26 pm

]center]مقدمة:-
على مدير المكتب أن يلغي كلمة (لا أعرف) من قاموس مفردات معرفته فهو يفترض منه أن يعرف كل شيء عن كل شيء ففي كل تخصص يجب أن يكون له باع وفي كل موضوع يجب أن تكون له معرفة وفي كل استشارة يجب أن يكون له

رأي كل تجاه يجب أن تكون له بوصلة.
إن مدير المكتب يعني بالعديد من المهام والواجبات ومن أهمها الإدارة.
ولما للإدارة من أهمية لمدير المكتب ولاستمرار نجاحاته واحدة تلو الأخرى وجدت أنه من الواجب التطرق قليلا لمبادئ وأساسيات علم الإدراة وذكر بعض ما يهم مدير المكتب أن يعرفه.
تعريف الإدارة
مدير المكتب مدير مستقل بحد ذاته فلديه مجموعة من الموظفين يعملون تحت إدارته كما أنه يعمل هو تحت إدارة المسؤل، لذا عليه التعرف على مبادئ الإدارة والعمل بها، لذا كان من الواجب التطرق بعض الشيء للأمور الأساسية التي يجب أن يلم بها مدير المكتب.
والإدارة كعمل إنساني تخضع تعريفاتها لأكثر من وجهة نظر مثلها مثل جميع العلوم الإنسانية.
وهناك أكثر من تعريف للإدارة أخص منها بالذكر:
1- علم من العلوم الإنسانية، حيث يدور محور موضوعها الرئيسي حول الإنسان باعتبار أن العنصر البشري في الإدارة هو العنصر الرئيسي مهما تقدمت وسائل التكنولوجيا.
2- عملية مستمرة تهدف إلى تحقيق نتائج محددة باستخدام الموارد المتاحة بأعلى درجة من الكفاءة وذلك في ظل ظروف موضوعية قائمة أو محتملة.
3- المعرفة الدقيقة لما تريد من الرجال عمله، ثم التاكد من أنهم يقومون بعمله بأحسن طريقة وبأقل التكاليف.
4- التنبؤ والتخطيط والتنظيم والتنسيق وإصدار الأوامر الرقابة.
5- ما يقوم به المدير من أعمال أثناء تأدية الوظيفة.
6- القوة المفكرة التي تملك وتصف وتخطط وتحفز وتقيم وتراقب الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية اللازمة لهدف محدد ومعروف.
أهمية الإدارة
الإدارة ضرورية لجميع أوجه النشاط الإنساني فيحتاجها الفرد والمجموعة، حيث يحتاجها الفرد لتسيير أموره أو أمور عائلته كما تحتاجها المجموعة لتسير أمورها وتنظيم وجودها الجماعية، ويعود تقدم الأمم إلى مدى قوة الإدارة التنفيذية فيهان فالإدارة هي المسؤلة عن نجاح الهيئات داخل المجتمع، وبالتالي المجتمع ككل لأن ذلك يدل على استغلال الموارد البشرية والمادية بكفاءة عالية وفاعلية وهي تمثل مفتاح التقدم في أي مجتمع باعتبارها التنظيم البشري الجماعي الهادف.
وأي عملية إنتاجية تتبلور من خلال اجتماع خمس عناصر هي:
1- القوة البشرية. 2- المادة. 3- الآلات. 4- المنشآت. 5- الإدارة.
وكل عنصر من العناصر الأربعة الأولى يحتاج إلى الإدارة وأي عمل يقوم به الجهد الإنساني يتكون من بعض هذه العناصر الأربعة أو كلها، ولا بد من وجود القدرة الإدارية للوصول إلى أفضل النتائج وبأقل التكاليف ومن هنا تظهر أهمية مقولة (أن علم الإدارة يرتبط بالعلوم الأخرى مثل علم النفس والرياضيات والهندسة والكومبيوتر..... الخ).
وتعتبر الإدارة تفاعل بين النظام الإداري (البيئة الخارجية والداخلية) من جهة والموارد البشرية والمادية (التخطيط والتنظيم والتوجيه والمراقبة) من جهة أخرى، وهي عملية مستمرة حيث لا يقوم المدير بالتخطيط في بداية تشكيل الهيئة ثم يتوقف بعد ذلك، بل يستمر بجميع أعمال الإدارة على مدى حياته في الهيئة.
الدورة الإدارية
حتى نستشعر أهمية الإدارة في البناء الناجح لأي كيان، يجب معرفة وظائف الإدارة أو كما تسمى الدورة الإدارية والتي بها تكتمل أركان الإدارة الصحيحة وهي:
1- التخطيط. 2- التنظيم. 3- التوجيه. 4- المراقبة.
1- التخطيط:
هو عملية ذكية وتصرف ذهني لعمل الأشياء بطريقة منظمة للتفكير قبل العمل، والعمل في ضوء الحقائق بدلا من التنبؤ.
وهو مرحلة التفكير التي تسبق تنفيذ أي عمل وصولا لتحقيق الأهداف التي وجدت من أجل المؤسسة. والتخطيط ضروري لأن فيه تحدد الأهداف بوضوح حتى يستطيع كل فرد من الأفراد في الهيئة أن يعرف الآمال أو الأهداف التي تسعي الهيئة إلى تحقيقها، ومن خلال التخطيط نستطيع معرفة المشاكل قبل وقوعها وحلها والاستعداد لتطوير الهيئة في المستقبل من خلال وضع خطط قصيرة الأجل أو طويلة الأجل، ولذلك فإن التخطيط عنصر هام من عناصر الإدارة، ويتحقق التخيطيط من خلال وضع الأهداف والمعايير، ورسم السياسات والإجراءات، والتنبؤات وإعداد الموازنات، ووضع برامج العمل والجداول الزمنية.
عند التخطيط يتم تحديد الهدف ووضع السياسات الكفيلة بتحقيقها وهو أول


العمليات الإدارية.
خطوات التخطيط:
1- وضع الأهداف.
2- دراسة البيئة والمتغيرات.
3- وضع الخطة.
4- إقرار الخطة.
5- تنفيذ الخطة.
6- متابعة التنفيذ.
أنواع التخطيط:
1- حسب النشاط والموضوع
2- حسب المدة، وهو تخطيط طويل الأجل أو قصير الأجل.
3- حسب المجال وهو قسمين:
أ‌) تخطيط متكرر (استراتيجين سياسات، قواعد)
ب‌) تخطيط غير متكرر (برامج، ميزانيات)
وبما أن التخطيط يؤدي إلى اتخاذ القرار والقرار يؤثر على مستقبل العمل، فنستطيع القول أن القرار الصحيح ينتج عن "تخطيط سليم".
وكلمة قرار تعني البت النهائي لصانع القرار فيما يجب وما لا يجب فعله للوصول لوضع معين وإلى نتيجة محددة ونهائية، كما يمكن تعريف القرار على أنه الاستجابات الفردية أو الجماعية التي تنتهي باختيار البديل الأنسب في مواجهة موقف معين، مع التفريق بين مفهومي صنع القرار واتخاذ القرار، فاتخاذ القرار يمثل آخر مرحلة من مراحل صنع القرار. ويمكن أن يشار إلى شخص واحد بصانع القرار نيابة عن المنظمة إلا أنه يمكن بسهولة إدراك أن آخرين قد ساهموا في تمييز المشكلات وفي تحديد وتقويم البدائل، وبناء على ذلك يجب النظر إلى أن عملية صنع القرار تعتبر جهدا مشتركا لأكثر من فرد وليست بأي شكل من الأشكال جهدا فرديا لشخص معين مهما كان موقعه في الهيكل الإداري للتنظيم حتى ولو كان القرار في صورته النهائية قد صدر من قبل هذا الفرد.

عناصر اتخاذ القرار:
1- الموقف (أو المشكلة).
2- متخذ القرار.
3- الهدف.
4- البدائل.
5- قواعد الاختيار.
6- عملية اختيار الحل الأمثل بين البدائل.
بعض العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار:
1- أهداف المنظمة
2- الثقافة السائدة في المجتمع
3- الحقائق والمعلومات المتاحة
4- العوامل السلوكية
يمكن تحديد الإطار السلوكي لمتخذ القرار في ثلاثة جوانب هي:
* البواعث النفسية لدى الفرد ومدى معقوليتها والتي يمكن من خلالها تفسير السلوك النفسي للفرد في اتخاذ قراره.
* البيئة النفسية للفرد حيث تعتبر المصدر الأساسي الذي يوجه الشخص إلى اختيار القرار من بين البدائل التي أمامه، ومن ثم اتخاذه له.
* التنظيم ذاته وتأثيره في خلق البيئة النفسية للفرد من خلال:
* تحديد الأهداف.
* إتاحة الفرص للممارسة الإدارية واكتساب واكتساب الخبرة داخل التنظيم.
* الإمداد بالمعلومات والبيانات والبدائل.
* إسناد المسؤوليات مع منح القدر اللازم من السلطة.[/center]

_______________________________


tob ruk
موفد مميز
موفد مميز

ذكر عدد المساهمات : 880
نقاط : 13322
نقاط السٌّمعَة : 396
تاريخ التسجيل : 12/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الادارة الصحيحة للمـــــــــــــــدير.....

مُساهمة من طرف عبد الناصر في الأربعاء 09 مايو 2012, 12:57 am

شكرا اخت طبرق..صغحة جيدة جدا ولابد من تخزينها..بس نرجو المصدر الرئيسي...انتي كباحثة علمية لابد ان تضعي مصدر اي مقالة او بحث علمي...

عبد الناصر
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى العام و سوق المنتدى


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 3401
نقاط : 50257
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى