المواضيع الأخيرة
» مـا أصعب أن تشــعــر بـالضــيــــــق
اليوم في 12:13 am من طرف عبدُ الله

» خواطر موفدة - موفد
أمس في 10:19 pm من طرف عبدُ الله

» #الادارة_المتقدمة_للمشاريع_ وعقودها
أمس في 4:31 pm من طرف المركزالدولي

» إدارة المستشفيات والخدمات الصحية
أمس في 3:37 pm من طرف المركزالدولي

» #دورة_الإدارة_الاستراتيجية_ والتخطيط_في_الشبكة_اللوجستية_النقل_والإمداد
أمس في 3:08 pm من طرف المركزالدولي

» دورة مراجعة وتقييم وتنفيذ برامج الصيانة وتطويرها
أمس في 2:32 pm من طرف المركزالدولي

» دورة نظم ادارة الصيانة المتكاملة باستخدام الحاسب الآلى - CMMS
أمس في 2:03 pm من طرف المركزالدولي

» الحصول على التأشيرة الكندية في ظرف 45 يوم بدون اجراء مقابلة
أمس في 10:45 am من طرف Mohamed Habib

» دورة الاستراتيجيات المعاصره للجوده تعقد في مصر- القاهرة
أمس في 8:06 am من طرف مركز المجد للجودة

» دورة إجراء المقابلات ,استقطاب الكفاءات واختيارها وادارة الأداء تعقد في لندن
أمس في 8:05 am من طرف مركز المجد للجودة

»  دورة الاستراتيجيات الحديثة لتنمية مهارات الإدراك والحس الأمني والتفكير الذهني (#أمن_البنوك_والمؤسسات_المصرفية
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 4:10 pm من طرف المركزالدولي

» #دورة_استراتيجيات_تكنولوجيا_ادارة_الموارد_البشرية_و تخطيط_وتحليل_القوى العاملة والتدريب والتطوير
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 1:43 pm من طرف المركزالدولي

» قهوة الصباح
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 7:25 am من طرف sande

» لتكن للذكرى.......والتذكرة
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 7:20 pm من طرف sande

» #دورة_اعداد_ومراقبة_تنفيذ_الموازنات_وتحليل_الانحرافات
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 2:17 pm من طرف المركزالدولي

المواضيع الأخيرة
المواضيع منذ آخر زيارة لي
 استعرض مُساهماتك
 المواضيع التي لم يتم الرد عليها
الموفد على الفيس بوك ...

علاج التشاؤم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علاج التشاؤم

مُساهمة من طرف عبد الناصر في السبت 30 يونيو 2012, 3:00 pm

يكثر في عالمنا التشاؤم وعدم توقع الخير وعدم شكر الله ...وهذا هو علاج للتشاؤم اضعه لنفسي ولكم واتمنى ان نستفيد منه جميعا:

ولعلاج هذا التشاؤم الذي يوسوس به الشيطان ويزينه لأصحابه :
1. التوكل على الله حق التوكل .
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( الطِّيَرَةُ شِرْكٌ ) وما مِنَّا إلا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُذْهِبُهُ بِالتَّوَكُّلِ .
رواه الترمذي ( 1614 ) وأبو داود ( 3910 ) وابن ماجه (3538 ) ، وصححه الألباني في " صحيح الترمذي " .
قال ابن عبد البر - رحمه الله - :
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ( نهى عن التطير ) ، وقال ( لا طِيَرة ) ؛ وذلك أنهم كانوا في الجاهلية يتطيرون ، فنهاهم عن ذلك ، وأمرهم بالتوكل على الله ؛ لأنه لا شيء في حكمه إلا ما شاء ، ولا يعلم الغيب غيره .
" التمهيد " ( 24 / 195 ) .
2. أن يمضي في حاجته ، ولا يتأخر ، ولا يرجع .
3. أن يدعو الله تعالى بأن يخلِّصه من كيد الشيطان بها ، ويسأله تعالى الخير ، ويستعيذ به من الشر .
عن عبد اللَّهِ بن عَمْرٍو رضي الله عنهما قال : قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( مَن رَدَّتْهُ الطِّيَرَةُ من حَاجَةٍ فَقَدْ أَشْرَكَ ) قالوا : يا رَسُولَ اللَّهِ ما كَفَّارَةُ ذلك ؟ قال ( أن يَقُولَ أَحَدُهُمْ : اللهم لاَ خَيْرَ إلا خَيْرُكَ وَلاَ طَيْرَ إلا طَيْرُكَ وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ ) .
رواه أحمد ( 7045 ) وصححه الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 3 / 53 تحت الحديث 1056 ) .
قال المنَّاوي – رحمه الله - :
فينبغي لمن طرقته الطيرة أن يسأل الله تعالى الخير ، ويستعيذ به من الشر ، ويمضي في حاجته متوكلا عليه .
" فيض القدير " ( 6 / 136 ) .
وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
وقوله : ( فلا خير إلا خيرك ) : هذا الحصر حقيقي ، فالخير كله من الله ، سواء كان بسبب معلوم ، أو بغيره .
وقوله : ( لا طير إلا طيرك ) : أي : الطيور كلها ملكك ؛ فهي لا تفعل شيئاً ، وإنما هي مسخرة ، قال تعالى : ( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ) الملك/19 ، وقال تعالى : ( أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) النحل/79 ، فالمهم : أن الطير مسخرة بإذن الله ؛ فالله تعالى هو الذي يدبرها ، ويصرفها ، ويسخرها ، تذهب يميناً وشمالاً ، ولا علاقة لها بالحوادث .
ويحتمل أن المراد بالطير هنا : ما يتشاءم به الإنسان ، فكل ما يحدث للإنسان من التشاؤم والحوادث المكروهة : فإنه مِن الله ، كما أن الخير من الله ؛ كما قال تعالى : ( ألا إنما طائرهم عند الله ) الأعراف/131 .
لكن سبق لنا أن الشر في فعل الله ليس بواقع ، بل الشر في المفعول ، لا في الفعل ، بل فعله تعالى كله خير ، إما خير لذاته ، وإما لما يترتب عليه من المصالح العظيمة ، التي تجعله خيراً .
فيكون قوله : ( لا طير إلا طيرك ) مقابلا لقوله : ( ولا خير إلا خيرك ) .
" القول المفيد شرح كتاب التوحيد " ( 2 / 117 ، 118 ) ، و " مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 9 / 578 ) .
قال الشيخ صالح الفوزان – حفظه الله - :
فالحاصل؛ أن الطيرة تعالج بهذه الأمور الثلاثة :
أولا : التوكل على الله .
ثانيا : المضي وعدم التأثر بها ، ولا تظهر على تصرفاتك ، وما كأنها وجدت .
والثالثة : أن تدعو بهذه الدعوات الواردة في الأحاديث ، فإذا دعوت الله بهذه الدعوات : فإن الله يعافيك من الطيرة ، ويمدك بإعانته ، ونصره ، وتوفيقه .
" إعانة المستفيد شرح كتاب التوحيد " ( 2 / 14 ) .
والله أعلم
avatar
عبد الناصر
عضو إداره
عضو إداره

مشرف المنتدى العام و سوق المنتدى


الأوسمة:
  • وسام الإدارة


ذكر عدد المساهمات : 3401
نقاط : 50891
نقاط السٌّمعَة : 191
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: علاج التشاؤم

مُساهمة من طرف mond في السبت 30 يونيو 2012, 3:13 pm


_______________________________

avatar
mond
موفد مميز
موفد مميز

ذكر عدد المساهمات : 802
نقاط : 12223
نقاط السٌّمعَة : 361
تاريخ التسجيل : 14/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى