المراد من سرد القصة تحذير اخواتنا سوا اللي سافرت بسبب ظروف وحدها او كانت في مكان اقامتها لفترة وحيدة لظرف ما

اليكم القصة



وفي التفاصيل أن الطالبة الكويتية التي كانت تدرس في البحرين تفاجأت برفع الفندق دعوى مدنية وتسجيل قضية جنحة ضدها، طالب بموجبها بمنعها من السفر وضبطها وإحضارها لعدم سدادها أجرة الغرفة التي كانت تنزل بها عند إغلاقه من قبل النيابة العامة.

وقد طالب فندق بحريني نزيلة كويتية قام موظف في نفس الفندق باغتصابها فيه بدفع أجرة غرفتها!

يقول المحامي عبدالمحسن القطان الموكل عن الفتاة: طلبت من المحكمة تأجيل الدعوى لتقديم مستندات وفواتير صادرة من مكتب بحريني تثبت تسديد موكلته المبالغ المستحقة. واتهم المحامي القطان الفندق بتحريك الدعوى بهدف الضغط على موكلته للتنازل عن الدعوى المدنية المرفوعة ضد الفندق والتي طالبت فيها

بمبلغ 100 ألف دينار تعويضا عن اغتصابها من عامل في الفندق.


تقول الطالبة الضحية: بعد وصولي للبحرين بغرض الدراسة أقمت في أحد الفنادق الشهيرة في المنامة ولدى عودتي إلى غرفتي بعد يوم دراسي سمعت طرقا على الباب ففتحته، وشاهدت شخصا يرتدي زي العاملين في الفندق، وقبل أن أسأله عما يريده تهجم عليّ وأغلق الباب وهتك عرضي وبعد مقاومتي وصراخي واستغاثتي فر العامل.