كثيرا ما نسمع شكاوى بعض الزوجات من بعض تعليقات أزواجهن،فبعضهن تقول أن زوجها لا يعير كلامها و أي إهتمام،والبعض الآخر

يشتكين من إحتقار الأزواج لوجهة نظرهن خاصة في أمور بعيدة عن شؤون البيت كالسياسة و الرياضة والأغرب في ذلك أن بعض الرجال

يصل بهم جفاؤهم إلى السخرية من ذوق زوجته فيتهمها بأنها لا تعرف شيئا ولا تحسن الإختيار فينسى أنه جزء من هذا الإختيار،فلنكف عن

إنتقاد بعضنا خاصة في مسألة الذوق فالأذواق لا تناقش...واعلم أيها الرجل أن زوجتك عندما قبلت بك فقد أحبتك كما أنت
اعجبتني هذه الحكمة

مايحدث بين بعض الازواج قد تكون لهذه الحكمة معني و تحاكي وتتوجه لهم بالحل
ففي في مسيرة بعض الاسر يكون النقد المتتابع للزوجة وتهميش دورها ،،،،
فالبعض يعتبر الزوج هو صاحب الرائ الصائب وان قرر شي فلايتراجع عن قراره مهما كان.....
فكثيرا مانرئ وما تشتكي به بعض الزوجات من بعض تعليقات من أزواجهن،فبعضهن يقول أن زوجها دائم الانتقاد وعدم الرضي، واخريات يقولن ان ازواجدهم لايعيرون لكلامهن ....
والبعض الاخر يشتكين من إحتقار أزواجهن لوجهة نظرهن خاصة في أمور بعيدة عن شؤون البيت كالسياسة و الرياضة والأغرب في ذلك أن بعض الرجال يصل بهم جفاؤهم إلى السخرية من ذوق زوجته فيتهمها بأنها لا تعرف شيئا .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ماقول هو......
الاصل في الامر هو أن لكل منهما رأيه فيما يعنيه ويخصه...فبذلك تسير السفينة بقبطانيها إلى بر الامان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وان إنتقاد بعضنا خاصة في مسألة الذوق فالأذواق لا تناقش فلكل ذوق واهتمام...قد يطون لرائك موافقة ولكن ليس ملزما...فقد تتفقان في امر وذوق وقد تختلفان وليس لهذا الاختلاف ان يفسد الحب والمحبة بي الزوجين...
...واعلم أيها الرجل أن زوجتك عندما قبلت بك فقد أحبتك كما أنت ..
وليس الكلام للزوج فقد ...فيكون الامر والاكلام موجها للزوجة التي تحاول تغيير رائ زوجها وفرض رائئها....
فالاصل أن يكون لكل منهما رأيه فيما يعنيه ويخصه
وبذلك تسير السفينة بقبطانيها إلى بر الامان
مجرد فكر.....ولكم التعليق
مع تحياتي
[b]

_______________________________

أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله

لا يتواضع إلا '' الكبير '' ولا يتكبر إلا '' الحقير '' و لا تقاس العقول بالأعمار فكم صغير عقله بارع .. وكم من كبير عقله فارغ .!



من أذنب وهو يضحك دخل النار وهو يبكي