قبل أن يدخل المدرسة .. علمناه الكذب الصراح " بابا قالك مهناش ! "
وعندما دخل إلى المدرسة .. في الصف الأول .. تعلم الشتم " يا حمار .. يا حيوان ... إلخ "
في الصف الثالث .. تعلم التنابز بالألقاب والاستهزاء بالناس " عليوا البالّو .. وأسامة القزم "
في الصف الخامس .. تعلم قلة الاحترام .. تحدثه المعلمة من هنا " ويسخر منها مع زملائه فور خروجها "
في الصف السابع .. تعلم الغش والخداع " بدأ بالنظر في ورقة الزميل .. ثم الحجابات .. وتتطورت فنون الغش مع مرور الوقت "
عندما وصل إلى الصف التاسع .. تعلم المعاكسة .. والعنصرية وانواعا من الأخلاق الفاسدة
وعندما دخل الثانوية ! تعلم تدخين الرياضي , ومع توفر المال .. انتقل الى الارقيلة ! وبعد سنوات جرب الحشبش !
قبل ان يخرج من الثانوية .. تعلم العراك والعنف والضرب وتكوين العصابات والشلل !
وعندما دخل الجامعة .. دخلها بكل ما سبق .. أضاف اليها التكبر وعصيان والديه بحجة " خلاص وليت كبير ! "
وعندما تخرج تعلم عدم احترام إشارات المرور ! وخرق كل آداب الطريق
وعندما حصل على وظيفة تعلم التزوير والتهرب من العمل , وزيادة الاضافيات !!
وفجاة ,, تساءل الجميع .. لماذا لا نملك موظفين محترمين ؟ ولامسؤولين نزيهين ؟ ولا مدراء عادلين ؟ ولا عاملين مثابرين ؟ الا ما ندر !
هذا هو نتاج تربيتنا يا سادة .. والمرء ابن بيئته ! ابن تربيته ! ابن أمه وأبيه واساتذته
هذه بضاعتنا ردت إلينا .. أيها المجتمع الكبير !
الطفل يولد على الفطرة السوية النزيهة .. وكل أنواع الخبث يتعلمها من مربيه وعائلته ومدرسه ومسؤوليه وزملائه وجيرانه
هذا هو انتاجنا وتلك هي مصانعنا " وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون "
" هذه بضاعتنا ردّت إلينا "

_______________________________

اللهم اشغل قلوبنا بحبك ، وألسنتنا بذكرك ، وأبداننا بطاعتك ، وعقولنا بالتفكر في خلقك والتفقه في دينك.


علِم وَلدكَ القُرآنْ ، وَالقُرآنْ سَيعلِّمهُ كُل شَيء


قالوا: مسكين من لا يعرف الانجليزية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس
فرد قائلا: مسكين من لا يعرف العربية.. قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس