دخول



ملتقى الطلاب الليبيين للدراسة في الخارج، اخر قرارات الإيفاد، التفويضات، إدارة البعثات

descriptionقضيه وحوار Emptyقضيه وحوار

more_horiz
قتل مواطن في مدينة سيهات بمحافظة القطيف مساء الجمعة اثر طعنات قاتلة سددها نجله الأكبر

نتيجة خلافات عائلية بحسب التحقيقات الأولية التي كشفت عن ملابسات الحادث ..

وفي التفاصيل ابلغت عائلة القتيل علي عبد الله الرميح (44 عاما) السلطات الأمنية عن جريمة

قتل راح ضحيتها رب العائلة الذي وجد غارقا بدماءه في صالون منزله بحي الكوثر ..

وبمعاينة رجال الشرطة والهلال الأحمر لمسرح الجريمة

وجد بأن الفقيد قضى اثر طعنات قاتلة تلقاها في منطقة الصدر والقلب.

ووفقا لمصادر رسمية حاول النجل الأكبر للقتيل ايهام الشرطة بإدعاءه اقدام والده على الانتحار

غير أن وجود آثار عنف نتيجة عراك على أجزاء مختلفة من جسم الابن دفع للاشتباه به

هذا واعترف الابن العشريني طالب السنة الأولى بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن باقدامه على قتل

والده نتيجة خلافات عائلية بدأت بتطليق والده القتيل لوالدته وبيعه منزل العائلة.



خبر مؤلم يتجدد لنا بين حين وأخر.. كأننا نعيش في زمن الغاب المتوحش .. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ,,


هل تخلوليبيا من مثل هده الحالات وماهي اسبابها وطرق علاجها
شاركنا في هده الموضوع

descriptionقضيه وحوار Emptyرد: قضيه وحوار

more_horiz
سأروي لك قصة حية اخي الزليطني ...في احد الاصباح الجميلة المليئة بضجيج العربات والمرضي نادتني احدي ممرضات الطوارئ الجراحية (انا اشتغل بقسم الباطنة) نادتني وعلامات الالم والاسي علي وجهها قالت لي
دكتورة جبتلك حالة في الفحص والله تقطع القلب وضغطه راقي
ذهبت معها وسألتها عن سبب عدم جلب ورقة تحويل للمريض فقالت لي
لا انا جبته بشكل شخصي بدون تحويل لان الشيباني جئ مع ولده وولده مقتول وعليه اثار التعذيب والجران علي الرصيف وحالته يرثي لها
تعاطفت جداا مع ما قالت الممرضة وفعلا وجدت ضغطه مرتفعا اعطيناه العلاج وعملنا له التحاليل .الرجل كان طيلة فحصه شديد البكاء بل النواح لدرجة ان حتي مرضي القسم تعاطفوا معه والكل كان مواسيا له
بعد مرور ممكن يوميين جاءني موظف كبير في السن يشتغل معنا في المركز الطبي ولانه راءاني والاخرين كيف كنا متأثرين بالاب المسكين جاء ليصدمنا ويقول لنا ان ذلك الوالد تبين انه هو القاتل بعد التحقيقات (لان هذا الموظف جار المغدور) وعندما سألته عن سبب القتل قال لي ان الابن قد سرق من الاب بعضا من المال فأراد الوالد ان يؤنبه بجره علي الارض ظنا منه انه مجرد عقاب وتذنيب لكي يتوب عما يفعل لكنه اودي بحياة ابنه.علما بأن الابن ابن السابعة عشر كما قالت الممرضة
فسبحان الله ولا اله الا الله يارب استرها مع امتك
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى