بسم الله الرحمن الرحيم


الله يحفظ لنا فلذات أطفالنا يارب ,,

من واقع الدراسات الإجتماعيه وبإجماع الكثيرين من المفكرين تبين أن ,,


الثرثرة عند أطفالنا الصغار تبدأفي ما بين 3 و 9 سنوات وهذا أمر عادى فهذه الفترة هي مرحلةالاكتشاف ومعرفة كل ماحولهم ، لذلك نجدهم يسألون أسرهم عن كل صغيرة وكبيرة يروها أو يسمعوها ، ولكن الأم قدتنزعج كثيرا من كثرة تساؤلاتهم حول الأشياءالتي تثار أمامهم ، وكثيرا ما نجد الصد والنهر هو الطريق التي تلجأ إليه الأم تجاه طفلها ، أو قد لا تجيبعلى الكثير من الأسئلة والاستفسارات التييوجهها الطفل .

أقول للأمهات وتقبلن كل كلمة ينطقها الاطفال ولا تنهروهم وتزجروهم فهذا قد يكون السبب في عقدنفسية لا يمكن حلها، لأن الحوار مع الطفل يلعبدورا هاما في تنمية التفكير لديه ،و بلورة الأفكار وتعميقها .

ولقد أثبتت الدراسات الاجتماعية حول التفاعل اللفظي أن هذا التفاعل يحقق إتقان التحدث وادارة الحوار، وحسن صياغة الأسئلة وتوجيهها بالشكلوالتوقيت المناسبين .

وهناك عدة أسباب وراء ثرثرة الاطفال منها الرغبة وحب الاستطلاع واستكشاف العالم من حولهم وتنمية قدرتهمعلى التواصل الاجتماعي لغويا، ناهيك على انها قدتكون اشارة الى ذكاء الاطفال كما يساهم هذا الحوار فيتعلم الاطفال المفردات التي تثري محصلتهم اللغوية .

وتقبلوا فائق الإحترام والشكر لكم ولكم كل المنى ودمتــم بــود ,,

_______________________________



اذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً ... بل قل الآتـي ::
اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر..
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار..
و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين ..
واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
اللـهم آميـن



الدراسات العليا بمصر (الطلبة الموفدين)